زيادة عدد المناوبات في الاسعاف والجراحة بمشافي ومراكز دمشق الصحية خلال العيد

 الثورة أون لاين- عادل عبد الله:

استعداداً لأيام عيد الأضحى المبارك عملت مديرية صحة دمشق على رفع جاهزية المشافي والمراكز الصحية التابعة لها، كما تم وضع برنامج للمناوبات للكادرين الطبي والتمريضي.
واكدت مدير صحة دمشق الدكتورة هزار رائف لـ "الثورة" أن المديرية تقدم كافة الخدمات الإسعافية والتشخيصية والعلاجية والدوائية من خلال المشافي والمراكز الصحية وعلى مدار الساعة، وأنه خلال عطلة العيد تم دعم المراكز الصحية المناوبة بكميات كافية من الأدوية الإسعافية والعلاجية ووضع جدول مناوبات للعاملين.
ونوهت بأن المديرية تقوم خلال فترة العيد من خلال مراكزها المناوبة في المناطق بتقديم كافة الخدمات الطبية الإسعافية اللازمة للمواطنين، حيث تم دعمها بكميات كافية من الأدوية الإسعافية والعلاجية ووضع جدول مناوبات للعاملين خلال فترة العيد.
وأشارت إلى أهمية العمل على تعزيز الصحة العامة في مناطق دمشق عن طريق تقديم خدمات صحية شاملة من خلال منظومة صحية متطورة ومتكاملة، ورفع معيار الخدمات الصحية المقدمة للمراجعين وضمان سهولة وسرعة ومجانية الحصول على الخدمة.
وأوضحت أهمية الالتزام بتوصيات وزارة الصحة بالخطوات البسيطة للوقاية من الفيروس تبدأ بغسيل اليدين المتكرر وتجنب لمس العينين والأنف والفم وتغطية الفم والأنف بمرفق اليد أو منديل ورقي عند العطاس والسعال وتجنب الأماكن المزدحمة والالتزام بالمنزل في حال الشعور بالتوعك ولو كان حمى بسيطة أو سعالا خفيفا، وطلب المساعدة الطبية في حال الإصابة بالسعال أو الحمى أو صعوبة التنفس وأخيرا متابعة أحدث المعلومات التي تصدرها الوزارة.
إضافة إلى توخي الحيطة والحذر بكل ما يتعلق بـألعاب الأطفال ومتابعتهم وتوعيتهم المسبقة للابتعاد عن كل ما يسبب الأذى والضرر لهم وخاصة مسدسات الخرز والألعاب النارية والمفرقعات وعدم تناول الأطعمة المكشوفة أو التي يشك بسلامتها للوقاية من التسممات الغذائية.
وبينت أن المديرية أنجزت كافة الاستعدادات الضرورية لاستمرار تقديم الخدمات الإسعافية والعلاجية للمواطنين خلال عطلة عيد الأضحى من خلال المشافي والمراكز الصحية التابعة لها، خاصة في أقسام الإسعاف والجراحة بجميع شعبها وحواضن الأطفال والتوليد.
وأوضحت مدير الصحة أن الكادر الطبي والتمريضي يعمل على مدار الساعة لإيصال الخدمة الطبية للشرائح كافة، وأنه تم وضع جداول مناوبات للعــاملين في مبنى المديرية من أطباء وفنيين وإداريين وحراس، كما تم وضع فريق دائم مناوب من عناصر دائرة الجاهزية وعلى أهبة واستعداد دائم لاستدعاء فريق الطوارئ المركزي في حال حدوث أي طارئ.


طباعة