افتتاح صالتين للسورية للتجارة وقبان الكتروني بديرالزور

ثورة أون لاين- ديرالزور – محمد الحيجي:  

افتتح وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك طلال برازي اليوم خلال جولة اطلاعية بمحافظة ديرالزور صالتين لفرع السورية للتجارة بديرالزور الأولى في بلدة بقرض بالريف الشرقي والثانية في مقر الفرع بديرالزور، كما تم افتتاح القبان الأرضي الالكتروني ومقر فرع السورية للتجارة بمدينة ديرالزور بعد إعادة تأهيلهما، كما اطلع الوزير برازي على واقع العمل في عدد من صالات المؤسسة السورية للتجارة والأفران الآلية وعمليات تسويق الحبوب وواقع العمل بمطحنة الفرات والسوق الشعبي في حي الجبيلة.
وأشار الوزير البرازي إلى أن الجولة تأتي في إطار متابعة الواقع التمويني في المحافظة والتأكد من مدى توفر احتياجات المواطنين من مختلف السلع الاستهلاكية والغذائية والأساسية والعمل على تأمينها وتفعيل دور مؤسسات التجارة الداخلية بالمحافظات.
وأوضح مدير السورية للتجارة بديرالزور أغيد الجويشي أن الصالتين اللتين تم افتتاحهما اليوم ستساهمان بتأمين احتياجات المواطنين من المواد التموينية والصحية في البلدة والبلدات المجاورة لها، وتخفيف الضغط على باقي الصالات والمنافذ، كما سيساهم القبان الأرضي بتنشيط العملية التجارية بديرالزور، خاصة تجارة الخضار والفواكه باعتباره القبان الوحيد الموجود حالياً بالمدينة، إضافة لتأمين إيرادات مالية للفرع.
كما جال الوزير برازي برفقة محافظ ديرالزور عبد المجيد الكواكبي على مراكز استلام الحبوب واطلع على عمليات التسويق فيها، حيث أشار مدير فرع الحبوب بديرالزور المهندس أديب الركاض إلى أن عمليات التسويق مستمرة حتى استلام كامل المحصول، حيث خصص الفرع مركزين لاستلام الموسم، الأول (مركز الفرات) بمدينة ديرالزور ويتم فيه استلام الكميات الواردة من الحقول الواقعة في الريف الغربي، والمركز الثاني بمدينة الميادين ويتم فيه استلام الكميات الواردة من الحقول الواقعة في الريف الشرقي، موضحاً أن عمليات صرف قيم المحصول تتم بشكل يومي دون تأخير، وقد بلغت المبالغ المصروفة للفلاحين عن هذا الموسم للمزارعين حتى تاريخه نحو 5 مليارات و500 مليون ليرة.
من جانبه بين المدير العام للمؤسسة السورية للحبوب يوسف قاسم أنه تم خلال خطة 2020/2021 لحظ إقامة مطحنة حديثة بطاقة 300 طن لتغطية احتياجات المحافظة من الدقيق، مع إمكانية تأهيل بعض الصويمعات، إضافة لرفد مطحنة الفرات بخط إنتاج بطاقة 75طناً.
وفي مبنى محافظة ديرالزور بحثت الأسرة التموينية سبل توفير المواد للمواطنين بما يلبي احتياجاتهم ويسهم في التدخل الإيجابي في الأسواق لخفض الأسعار، من خلال زيادة صالات ومنافذ بيع السورية للتجارة وصيانة مخبز العشارة الآلي وتزويد أفران التنور بالدقيق التمويني والعمل على تنفيذ مشاريع تنموية كإنشاء وحدة للخزن والتبريد وتسويق المنتجات الزراعية والحيوانية المنتجة بدير الزور إلى المحافظات الأخرى.
شارك بالجولة كل من معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك جمال الدين شعيب ومدير عام المؤسسة السورية للتجارة أحمد نجم ومدير المؤسسة السورية للمخابز زياد هزاع والمدير العام للمؤسسة السورية للحبوب يوسف قاسم وقائد شرطة المحافظة العميد بلال محمود.


طباعة