600 ألف طالب وطالبة بامتحانات الفصل الدراسي الثاني في الجامعات

الثورة أون لاين:

وسط الالتزام بالإجراءات الاحترازية المتخذة للتصدي لوباء كورونا بدأت صباح اليوم امتحانات الفصل الثاني في الجامعات للعام الدراسي 2019-2020 وتستمر حتى العاشر من شهر أيلول القادم.
وأكد الدكتور رياض طيفور معاون وزير التعليم العالي والبحث العلمي لشؤون الطلاب ألى أن عدد المتقدمين يبلغ نحو 600 ألف طالب وطالبة ، منوها أن الوزارة عممت تعليماتها على الجامعات بهذا الخصوص والتأكيد على اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لإنجاح العملية الامتحانية، وتشكيل لجان مهمتها القيام بجولات دورية على الكليات والمعاهد، ومراقبة العملية الامتحانية بدءاً من القاعات، وانتهاء بإصدار النتائج ،مع التوجيه بضرورة الالتزام بالتعليمات الصحية وإرشادات السلامة العامة المطلوبة في إطار إجراءات التصدي لوباء كورونا.
ولفت الدكتور طيفور إلى أن امتحانات السنة التحضيرية للكليات الطبية ستبدأ في الخامس عشر من شهر آب الجاري وتنتهي في الثاني عشر من أيلول القادم، مبينا أنه سيعطى الطلاب بعدها أسبوعي عطلة يتم خلالها تصحيح كل المقررات وإعلان النتائج.
وأضاف ستكون لطلاب السنة الأخيرة في كل الكليات دورة تكميلية لمن يحمل أربعة مقررات وما دون ،وتم تحديدها يوم الأحد 11-10-2020 وتنتهي في 22-10-2020.
من جهته أوضح الدكتور هيثم الطاس عميد كلية الحقوق بجامعة دمشق أن نحو 16 ألف طالب وطالبة من السنوات الأربع بمن فيهم الطلاب المستنفدون يتقدمون للامتحانات، حيث يتوزعون على 58 قاعة امتحانية ،مبيناً أنه تمت الاستعانة بالممرات الموجودة في كافة أنحاء الكلية وبقاعات امتحانية من كليات الشريعة والاقتصاد والفنون الجميلة والعلوم للمواد التي يتقدم لها أكثر من ألف طالب ،وتم التأكيد على الالتزام بإجراءات التصدي لوباء كورونا حيث بات ارتداء الكمامات في الكلية إلزامياً، وكذلك قياس درجة حرارة الطلاب عند مداخل الكلية.
من جانبه أكد الدكتور نبوغ العوا عميد الكلية الطب بجامعة دمشق أن الامتحانات تقام على مدى ثلاث جلسات يوميا لطلاب السنوات الثانية والثالثة والرابعة والخامسة ،لافتاً إلى أنه تم توفير جميع مستلزمات العملية الامتحانية ، وتهيئة الظروف الملائمة والمريحة للطلاب لضمان سير الامتحانات بالشكل الأمثل مع الالتزام بالتعليمات الصحية ، وإرشادات السلامة العامة للوقاية من فيروس كورونا ، مشيرا إلى أن أغلبية أسئلة امتحانات الكلية مؤتمتة.
وعممت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي على الجامعات والمعاهد بضرورة التشدد في تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية المتخذة للتصدي لوباء كورونا وذلك حرصاً على سلامة الطلاب والكادر التعليمي والإداري بشكل عام.
وشددت الوزارة على ضرورة الالتزام التام بقواعد السلامة والوقاية التي تشمل التعقيم المستمر للقاعات الامتحانية والحرم الجامعي، وتجنب الازدحام ،ومنع التجمعات الطلابية قبل بدء الامتحان وبعد الامتحان مباشرة.
ونوهت بضرورة التقيد التام بوجوب ارتداء الكمامات للطلاب والكادر التعليمي والإداري بالكامل ،وخاصة ضمن القاعات الامتحانية، واستخدام مقاييس الحرارة عند مداخل الكليات، ومراقبة الندوات في الحرم الجامعي والتأكد من مدى التزامها بالشروط والمعايير الصحية المعتمدة، واتخاذ الإجراءات القانونية الرادعة بحق المستثمر المخالف.
ودعت الوزارة إلى التنسيق التام بين رئاسة كل جامعة وعمادة الكليات لتأمين النظافة والتعقيم المستمر ،وتحقيق التباعد المكاني اللازم من خلال استثمار جميع المساحات المتوافرة من (قاعات ومدرجات ومراسم ومخابر وممرات) واستمرار الدوام حتى الساعة السادسة مساء عند الضرورة.
كما دعت إلى تشكيل لجان مركزية من رئاسة الجامعة مهمتها الإشراف على سير العملية الامتحانية في الكليات، والتأكد من الالتزام بتطبيق الإجراءات الوقائية، وموافاة الوزارة بتقرير يومي عن سير العمليات الامتحانية في كل جامعة.
واستؤنف الدوام في الجامعات والمعاهد في الحادي والثلاثين من شهر أيار الماضي استكمالاً للفصل الدراسي الثاني للعام الدراسي 2019-2020 بعد تعليق دام شهرين ونصف الشهر بسبب الإجراءات الاحترازية المتخذة للتصدي لوباء كورونا


طباعة