بهدف تعويض المساحات المتضررة من الحرائق ... مشاتل حماة تنتج نصف مليون غرسة

الثورة أون لاين:

أنتجت المشاتل التابعة لمديرية زراعة حماة نصف مليون غرسة مثمرة سيتم بيعها وتوزيعها خلال الفترة المقبلة لتعويض جزء من الخسائر في المناطق المتضررة جراء الحرائق.
وأكد بسام النشار رئيس دائرة الإنتاج النباتي في مديرية الزراعة أن المديرية أنتجت هذا العام 500 ألف غرسة مثمرة من مختلف الأصناف والأنواع الثمرية موزعة على أربعة مراكز رئيسية في حماة وتيزين والبيه ومصياف وستلبي كل الاحتياجات الزراعية وستغطي كامل احتياج محافظة حماة من شتول وغراس الأشجار وهي بأسعار تشجيعية ورمزية وتقل عن أسعار المشاتل الخاصة بعشرة أضعاف والهدف إنعاش الغطاء النباتي في المحافظة ودعم المزارعين بمختلف الأصناف.
وقال النشار: وضعنا خطة لهذا العام لتأمين كميات كبيرة من غراس الزيتون والتفاحيات المجانية للمزارعين الذين تضررت بساتينهم وأشجارهم بفعل الحرائق التي شهدناها خلال الفترة الماضية وهذه الغراس ستوزع لهم عبر زراعة حماة بالتعاون مع اللجان المكانية وفق جداول تم إحصاؤها من قبل الوحدات الإرشادية في المحافظة وستؤمن دعماً لهم وتساعدهم في إعادة إحياء بساتينهم المتضررة بفعل الحرائق.
بدوره بين المهندس باسم عثمان آغا رئيس المركز الزراعي لإنتاج الغراس في حماة: أن “مركز حماة متخصص في إنتاج غراس الزيتون بالدرجة الأولى نظراً للطلب الكبير عليها ولكون حماة محافظة تشتهر بزراعة الزيتون على مساحات واسعة” مشيراً إلى أنه يتم التركيز على إنتاج أجود أنواع الزيتون التي تناسب الظروف المناخية في المحافظة والتي تراعي تنوع التربة وهذه الأصناف هي الصوراني والقيسي والجلط أو ما يعرف بالعطون وهي ذات إنتاجية عالية من الزيتون.
وأضاف تم إنتاج 145 ألف غرسة في مركزي حماة والوراقة وهي جاهزة للبيع وقد تم تخصيص 55 ألف غرسة من الزيتون سيجري توزيعها مجاناً للفلاحين الذين تعرضت أشجارهم للحرائق وخاصة في منطقتي مصياف والغاب.
بدوره أوضح المهندس أشرف باكير مدير مشتل تيزين لإنتاج الغراس المثمرة أن المركز متخصص بإنتاج غراس الفستق الحلبي وإنتاج أصناف ثمرية مختلفة كالدراق والمشمش والكاكي والخوخ وغيرها منوهاً أن المركز أنتج خلال هذا الموسم 107 آلاف غرسة فستق حلبي بذرية وهي جاهزة للبيع إضافة إلى 15 ألف غرسة فستق حلبي مطعم و23 ألف غرسة فستق حلبي مطعم حديثاً.
وقال باكير بالنسبة للأصناف الأخرى فقد تم توفير 20 ألف غرسة دراق و16 ألف غرسة من المشمش. أما بالنسبة لصنف الكاكي فهو من الأصناف التي تم إنتاجها لأول مرة هذا العام بدعم من مركز البحوث الزراعية ويتوافر لدينا الآن 1600 غرسة جاهزة للبيع.


طباعة