قتلت شقيقتها بالتواطؤ مع والدتها في دير الزور

ss34.jpg

الثورة أون لاين :
وردت معلومات إلى فرع الأمن الجنائي بدير الزور حول دخول فتاة تبلغ من العمر أحد عشر عاماً متوفية إلى إحدى المشافي، وأنها توفيت نتيجة نطحها من أحد الأبقار التي يملكونها في قرية (البوليل) التابعة لناحية موحسن بحسب ادعاء ذويها الذين قاموا بإسعافها.
وبالكشف الطبي تبين أن سبب الوفاة ناتج عن الخنق بحبل حول الرقبة ووجود نزيف داخلي ، وبعد المتابعة والتحري وبالتحقيق مع ذوي المغدورة ومواجهتهم بالأدلة اعترفت شقيقتها المدعوة (ط . ع) بأنها تشاجرت مع المغدورة وقامت بضربها بعنف على وجهها وظهرها وبعد انتهاء الشجار، طلبت الأم من المغدورة القيام بإطعام الماشية فذهبت المغدورة ولكنها تأخرت ولم تعود إلى المنزل، وعندها قامت شقيقتها المذكورة بالذهاب لتفقد شقيقتها المغدورة وجدتها مرمية على الأرض وفاقدة للوعي وغير مفارقة الحياة فقامت بمناداة والدتها التي قامت بدورها برفع المغدورة وسندها للوقوف حيث قامت شقيقتها باستغلال الظلام الدامس في الزريبة ولف أحد الحبال المتدلية حول عنق شقيقتها المغدورة بدون أن تلاحظ والدتها ذلك وعندما ذهبت والدتها لإحضار الماء وعادت تفاجأت بوجود الحبل فقامتا بقطعه وإسعافها إلى المشفى مدعين بأن البقرة قد قامت بنطحها للتستر على الجريمة.
تم اتخاذ الإجراء اللازم بحق المقبوض عليها ووالدتها، وسيتم تقديمهما إلى القضاء أصولاً .


طباعة