افتتاح المعرض الوثائقي لمجلة المعلم العربي

الثورة أون لاين - اسماعيل جرادات :
افتتح في مركز ممتاز البحرة التربوي المعرض الوثائقي لمجلة المعلم العربي بمناسبة مرور ثلاثة وسبعين عاماً على الإصدار الأول للمجلة في مركز ممتاز البحرة التربوي للفنون في حي القصور بدمشق. معاون وزير التربية
الدكتور بني المرجة، أكد أهمية هذا المعرض الذي يجسد دور القراءة باعتبارها نافذة موثقة للاطلاع على المعارف ونهل العلم من منبعه، لافتاً إلى أن العلم هو السبيل الوحيد للنهوض بالأمم.
مديرة مجلة المعلم العربي سمر طعمة قالت: تقام احتفالية اليوم بمناسبة مرور ثلاثة وسبعين عاماً على الإصدار الأول لمجلة المعلم العربي، التي صدرت بموجب المرسوم رقم ١١٦٩ لعام ١٩٤٧ لتحمل بين دفتيها ما يرقى بالعملية التعليمية التربوية، ويزيدها ألقاً وفائدة، مزدانة بالمتعة الفكرية والروحية.
وأضافت نحن اليوم نحصد ثمار ما زُرع، حيث تلقي المجلة بظلالها وخيرها على كل من يقرؤها، وتضفي اريج الخير والمعرفة على المعلم والطالب والقارئ، وتحمل همومهم، وتعالج مشكلاتهم، وتشبع نهم القراءة لديهم، مبينة أن المجلة بفضل الرعاية التي توليها الجهات القائمة عليها تسعى إلى أن تنال صفة الموسوعية والانتشار الخارجي.
عميد كلية التربية بدمشق الدكتورة زينب زيود، بينت ان هذه الفعالية تقام بمناسبة مرور ثلاثة وسبعين عاماً على الإصدار الأول للمجلة، وهي المجلة الوحيدة التي كانت تنشر بحوثاً علمية للمجتمع، لافتة إلى أهمية المجلة في النهوض بواقع المجتمعات لدورها في نشر أفكار الباحثين.
يذكر أن المعرض ضم مجموعة من الأعداد الصادرة عن المجلة منذ الأربعينيات وحتى عام ٢٠٢١ بالإضافة إلى المجلات التربوية الصادرة عن البلدان العربية ( السودان، المغرب، مصر، قطر، الأردن، عمان، البحرين، السعودية، بالإضافة إلى سورية)، وتخلله فقرات فنية غنائية وموسيقى، وتكريم كل من الدكتورة صالحة سنقر، والدكتور زهير ناجي، والدكتور عوض سلامة عوض، والدكتور فايز فوق العادة، لدورهم الرائد في نشر المقالات التربوية المتميزة لسنوات عدة.


طباعة