تجاوز كل التحديات.. اتوستراد طرطوس _ الدريكيش شريان حيوي يربط الساحل بالداخل

4444.jpg

الثورة أون لاين -ربا أحمد:

رغم كل الظروف الضاغطة التي ولدتها الحرب العدوانية على سورية وما رافقها من حصار اقتصادي وعقوبات جائرة من قبل دول العدوان وأدواتها فقد انطلق في عام ٢٠١٧ المشروع الاستراتيجي اوتوستراد طرطوس _ الدريكيش حيث شقت الجبال وبنيت الجدران الاستنادية وأقيمت الانفاق والتحويلات ليشكل ويقدم خدمة كبيرة لكافة المواطنين في المنطقة وخارجها كونه يصل محافظة طرطوس بالمنطقة الداخلية، إضافة إلى كونه شريانا حيويا لمئات آلاف المواطنين القاطنين في منطقة الدريكيش وضواحيها وللمنشآت السياحية والحيوية فيها ومختلف الفعاليات.

أجزاء المشروع
وعن كيفية العمل بالمشروع وأهميته أشار المهندس حسين ناصر مدير فرع المؤسسة العامة للمواصلات الطرقية بطرطوس أن المشروع نفذ في الجزء الممتد من مفرق دوير الشيخ سعد وحتى مفرق البكرية، ومن مفرق الجواميس حتى مدخل مدينة الدريكيش، ومن مفرق قرية شباط وحتى مفرق قرية جورة الجواميس بطول اجمالي ١٨ كم، وإنشاء مسار جديد موضوع تحويلة البكرية (من الوتد ٢٠٠+٥ وحتى الوتد ٧٠٠ + ١٠) وبطول اجمالي ٢٤ كم، كما شملت أعمال تحسين وتأهيل /١٩/ كم من المسار القديم بحيث تحول الطريق من مسرب واحد بعرض مجبول ٧ م إلى مسربين "ذهاب وإياب" عرض كل مسرب ٨ م مع الأرصفة والملحقات وإنشاء ٦ كم بمسربين جديدين وبنفس المواصفات.

تخفيف التقاطعات
المهندس ناصر لفت إلى أن المشروع يشكل خدمة مهمة لمالكي الأراضي ولساكني منطقة الدريكيش لأن الأعمال العقدية نفذت مع مراعاة عدم إلحاق أضرار للأخوة المواطنين (اكتساح منشآت ومنازل)، كما تم إنشاء شبكات حديثة للمياه والكهرباء والصرف الصحي لمعظم المناطق، وإنشاء عدة معابر لتخفيف التقاطعات السطحية وتنفيذ أرصفة ضمن المناطق السكنية وربط جميع الأراضي الزراعية مع الطريق بشكل فني بما يتناسب مع شريحة الاستملاك والتنظيم حيث تم الاستملاك وفق المخططات التنظيمية المصدقة من قبل الوحدات الادارية المعنية.

خلق محاور تنموية جديدة
وأوضح ناصر أن الاتوستراد اختصر أكثر من ٢ كم من طول المسار القديم إضافة إلى تحسين ميول المنعطفات ما أدى لتقليل زمن الرحلة إلى مدينة الدريكيش وتأمين انتقال سلس للأشخاص والبضائع، وهذا ترك انطباعا جيدا لدى معظم مستخدمي الطريق وخفف كمية المحروقات المستخدمة، كما بدأت المنشآت الخدمية والسكنية والسياحية بالازدياد في المنطقة بشكل واضح ما يساعد على خلق محاور تنموية جديدة تخفف الضغط عن المدينة وضواحيها.

نفذ بكوادر وطنية
وأكد ناصر أن الدراسة والتنفيذ والإشراف كل ذلك أنجزته كوادر وطنية، حيث كانت الجهات المنفذة الشركة العامة للطرق والجسور بطرطوس ومؤسسة الانشاءات العسكرية، ودراسة جامعة البعث وإشراف فرع المؤسسة العامة للمواصلات الطرقية بطرطوس، وبسواعد وطنية وآلياتها وضمن أصعب الظروف التي يمر بها البلد، وقد نفذ على مرحلتين، الأولى في ٣/٢٠١٧ والثانية ٦/٢٠١٨ ولم يتم الاستلام النهائي نتيجة بعض الاعمال المتبقية.

قيمة خدمية مضافة
وأخيراً لفت المهندس ناصر إلى أن الطرق في أي بلد تمثل بنية تحتية تساهم إلى حد كبير في نهضته وتطوره وتؤسس لمرحلة من الحداثة من خلال القيمة الخدمية المضافة لذا يعتبر اتوستراد طرطوس _ الدريكيش من المشاريع الحيوية الاقتصادية والسياحية المهمة لمحافظة طرطوس من خلال الربط بين مركز المحافظة ومدينة الدريكيش وصولاً لمحافظة حماه، ومن خلال مساره الخدمي والسياحي ضمن مناطق جبلية ذات طبيعة صعبة، إضافة إلى كونه يؤمن شريان نقل ترانزيت بين المناطق الساحلية والداخلية ولعله يكون نواة لمشاريع أخرى مماثلة في المحافظة.

555.jpg

 


طباعة