نسب خجولة في تنفيذ الطرق الزراعية بطرطوس ونقص التمويل والمحروقات يُصَعِّب المهمة

5.jpg

الثورة أون لاين - تحقيق فاديا مجد:

تفتقر معظم الأراضي الزراعية في محافظة طرطوس للطرق الزراعية، رغم الأهمية الكبيرة لوجودها في تمكين المزارعين من الوصول إليها بكل سهولة من أجل الاهتمام بها وزيادة إنتاجها.
نسب خجولة
وخلال جولة لنا في منطقتي صافيتا والشيخ بدر لاحظنا أن نسب تنفيذ طرق زراعية فيهما هي نسب خجولة، وليست كما ينشد الجميع، ما أثار تساؤلات عديدة توجهنا بها إلى زراعة صافيتا لمعرفة التفاصيل وإلى أين وصلت الإجراءات في معالجة عدم توفر الطرق الزراعية، وهل تم القيام بفتح طرق زراعية؟
وهل تم أيضاً تجاوز مشكلة الأملاك الشخصية للمواطنين والتي كانت سبباً في صعوبة فتح تلك الطرق سابقاً في بعض الغابات؟

خطة ... ولكن
بداية رئيس دائرة زراعة صافيتا المهندس أسامة زغبور ورداً على أسئلتنا أوضح: بعد موجة الحرائق التي حصلت خلال الشهر الثامن من العام الماضي تم اعتماد خطة من قبل الخدمات الفنية لشق الطرق الزراعية شريطة الحصول على تنازلات خطية موقعة أصولا كون الملكية الخاصة مصانة بالدستور .. وقد تم شق العديد من الطرق في منطقة صافيتا منها طريق بطول ٤ كم يصل قريتي بعيد وعين الريحانة ويخدم مئات الهكتارات من الأراضي الزراعية.
وبين أن العمل مازال مستمراً بالتعاون مع المجتمع المحلي للحصول على التنازلات اللازمة.

مواقع مخدمة
أما بالنسبة للغابات ذات التحريج الطبيعي والصناعي في منطقة صافيتا أفاد المهندس زغبور أن غابة سرستان الواقعة في الجهة الغربية لمدينة صافيتا هي الغابة الوحيدة في المنطقة ذات التحريج الطبيعي بأشجار الصنوبر وتبلغ مساحتها حوالي ٢١٠ هكتارات، كما أن هناك غابة الحج علي وضهر خليل على طريق عام صافيتا مشتى الحلو في عين عفان ذات التحريج الصناعي بأشجار الكينا والصنوبر والتحريج الطبيعي بالسنديان، إضافة الى الكثير من المواقع الحراجية الطبيعية والصناعية على مساحة المنطقة كموقع بيت ناعسة واليازدية (تحريج طبيعي) وموقع وادي الدالي (تحريج صناعي أشجار كينا وصنوبر) وكافة تلك المواقع مخدمة بطرق معظمها معبدة.

 

6.jpg
العمل مستمر
رئيس دائرة الخدمات الفنية في مدينة صافيتا المهندس علي يوسف قال: فيما يخص الطرق الزراعية فهي جاهزة لشق أي طريق زراعي مستكمل التنازلات القانونية المسجلة لدى كاتب العدل وحاليا نقوم بشق طريق الكشفة - ضهر النبوعة الزراعي بطول حوالي 1600 م علماً أن هناك أولوية لشق الطرق التي تم التنسيق بخصوصها مع شعبة الحزب في صافيتا والتي يوجد بها تنازلات قانونية.
صعوبات العمل
حول الصعوبات والمعوقات التي تعترض العمل أشار إلى أن أعطال الآليات وقلة ومحدودية الإمكانيات هي من أهم المعوقات التي تعترض العمل إضافة لعدم توفر كميات كافية من المازوت لعمل الآليات وعدم وجود التنازلات القانونية من المواطنين أصحاب العقارات المجاورة للطرق الزراعية المطلوب شقها.
وأكد أن الملكية الشخصية مصانة من قبل الدستور ولا نستطيع شق أي طريق زراعي ما لم يتم الحصول علي التنازلات القانونية من أصحاب العقارات.

قيد الإعلان
مدير الخدمات الفنية بطرطوس المهندس علي هلال رستم ورداً على تساؤلاتنا حول ما تم تنفيذه على صعيد المحافظة ومناطقها في مجال صيانة وشق وتعبيد وكساء الطرق الزراعية ولاسيما بعد الحرائق التي حصلت الصيف الماضي وهل الاعتماد المالي متوفر لتنفيذ الخطة أجاب: بالنسبة للطرق الزراعية تم تخصيص ٢٠ % من خطة الصيانة التي تقوم بها ورش المديرية للطرق الزراعية المعبدة وصيانتها، وأضاف: تم بهذا الخصوص زيادة الاعتماد المخصص للطرق الزراعية من ضمن تأهيل الطرق من ٢٠٠ مليون إلى ٤٠٠ مليون ليرة، وبناء على ذلك تم وضع خطة لتعبيد طرق زراعية في مختلف مناطق المحافظة بالتنسيق مع المعنيين، وقد صدقت الأضابير الفنية وهي قيد الإعلان حالياً وبطول إجمالي حوالي ٢٣ كم.
العمل وفق الإمكانيات
وحول شق الطرق الزراعية أوضح أنه ضمن الخطة التي تم إعدادها تقوم آلياتنا بشق الطرق الواردة والتي تم تدقيق تنازلاتها على الواقع، حيث شق أكثر من ٢٢ كم حتى تاريخه، إضافة لتعزيل طرق كثيرة لافتاً إلى أنهم مستمرون بعملهم ووفق الإمكانيات..
وما يخص توافر الاعتماد المالي وكفايته ذكر المهندس رستم أنه تم توجيه كتاب من السيد المحافظ للوزارة لإضافة مليار ليرة للطرق الزراعية من خارج اعتمادات المحافظة وقد تمت إحالته لوزارة المالية، إلا انه جاء الجواب من المالية بعدم الإمكانية حالياً.
لنا كلمة
من الواضح هناك بطء في تنفيذ الأعمال هنا لأسباب تتعلق بقلة الاعتمادات المالية والمحروقات، وعدم الحصول على تنازلات من قبل بعض المواطنين أصحاب العقارات المجاورة للطرق الزراعية المراد شقها..
فهل ستشهد قادمات الأيام دعماً مادياً وتوفراً للمحروقات وحسن الانجاز وتلافي الثغرات السابقة وبالتالي تسريع العمل في الانجاز؟
نأمل ألا يطول الانتظار.


طباعة