يوميات امرأة عاملة

 تخرج على عجل منذ الصباح الباكر، تراها متأنقة فتخالها قضت ساعات تعد نفسها لتبدو بأجمل طلة، تخطو خطواتها الواثقة غير متثاقلة ولا متثائبة، وكأنها كانت غارقة في نعيم ...

بتوقيت حلب

    كتبت قصة نصر جديدة من حلب الشهباء, وتم بثها خبراً عاجلاً, ممهوراً بتوقيع جيشنا العربي السوري المغوار، لم تكن آلامها على هامش همومنا ولا خطة مؤجلة لقصص ا...

الجود بالقليل

  ما زال للخير و الجود مكان بيننا ، فلم تعصف به زلازل مادية و نكسات معيشية ، فالعطاء لم يبرح جسدا يتداعى وقت الحمى ، وعفوية التكافل تسللت في الخفاء لتدخل السكينة ...

نصفه و أكثر

      من نافذة جديدة تطل ليسطع نور إرادتها، ويشع بريق تصميمها ، و تتلألأ عزيمتها كحلي ثمينة رنانة تبوح بقرارها ، بألا تكون إلا تاء تأنيث متحركة غير مك...

مسافة احترام

  كرسي واحد لا يكفي البعض .. و العدالة بتوزيع المساحة أحيانا شبه معدومة ، هذا إن حالفها الحظ بحجز كرسي دون الاضطرار للوقوف ، و الانحشار وسط زحام خانق تشهده المواص...

تبّــاً للكســـل

   في الحديث عن فضائل التراخي، يسترسل البعض تباهيا برغد عيش تحت مظلة وارفة من صنع أموال متاحة ، و بحبوحة مادية تنسج حياة مترفة ، فلا تنهك أجسادهم ولايتسرب التع...

مواصلات باحتياجات خاصة

  لم يكن مشهدا يليق بذوات الكعوب العالية، و لا يتماشى مع خصوصية سيدات لا يتقن مهارات المزاحمة و القفز ، ولايرأف بذوي الأجساد الواهنة من كبار السن ، فالازدحام الشد...

حدث في تشرين

  ما زال استحضار ذكريات تشرينية يبعث الدفء في عروق خريفية ، فتشرين في صفحات تاريخنا المضيء لم يكن في يوم من الأيام مجرد فصل سنوي يشغل بعضا من صفحات روزنامتنا ، أو...

وراء كل عظيمة

   كانت تحلم بينما أبواب الحلم مشرعة على مصراعيها, و في آمالها المستقبلية رسمت حدودا وردية لمملكتها, من شرقها إلى غربها نجاح و مثابرة, و من شمالها إلى جنوبها...

ضغوط نفسية

    مريض نفسي .. رغم أنه كان يتمتع بصحة نفسية جيدة ، متوازن في محاكمته العقلية ، منفتح على محيط مجتمعي بسلام و طمأنينة ، لديه قناعة تامة بوضعه المعيشي البسي...