معادل الحياة..

    ماء وفير حظيت به البلاد خلال شتاء السنة الحالية، فالمطر والثلج غطياها غاسلين معهم ذكريات الجفاف وانحباس الأمطار أما الثلج فقد رفع المخزون المائي في طول ...

دفعة حسن نية..

    لم يوفر المواطن السوري مناسبة أو فرصة أو حتى من دون كليهما إلا واحتضن الوطن كما احتضنه الوطن، ولم يمرّ الوطن بضائقة إلا كان صمود السوري وتحمّله لنائبات ...

ترويج سياحي..

  انتصف الموسم السياحي الذي يبدأ عادة وفق تقويم السياحة في الأول من حزيران وباتت الأيام الباقية عداً تنازلياً لتعلن انتهاءه في الأول من أيلول، وهو موسم لا يزال حت...

ضحك على اللحى..

  بنجاح تام منقطع النظير تمكن التجار كما كل مرة في رفع أسعار منتجاتهم المكدسة منذ أشهر في مخازنهم ومستودعاتهم تماشياً مع ارتفاع سعر صرف الدولار في السوق الموازية....

المخلصون في الوطن..

  إلا فيما ندر.. تغيب النتائج عن كثير من القطاعات التي اشتهرت تاريخياً في ذهن ووعي المواطن السوري بالوعود والخطط والاستراتيجيات التي توضع على ما يبدو لتنفيذ خطط و...

حرّاس الباب..

    جرعات متعددة من الدعم الحكومي تلقتها المصارف العامة خلال السنة الأخيرة لينهض بنفسه من يحتاج منها للنهوض، الأمر الذي جعل العذر لاغياً لكل من يتعثّر في عم...

«الحيط.. الحيط»..

حملة تلو الحملة.. وعنوان يلي سابقه.. واستراتيجية وُضعت على صدر أخرى.. وكلها موجهة (للأخ) المواطن حتى يفرح ويعيش سعيداً هانئاً قانعاً بأن ما من خرم إبرة يمر منه المخالف أو...

طفرة زراعية..

رحل شتاء هذه السنة بعد أن ترك في سورية مخزوناً كبيراً من المياه، قادراً على تغيير المشهد الزراعي ومواسم الإنتاج، فمشكلة الجفاف وانحباس الأمطار التي كانت تتصدر النقاشات في...

فوترة الجشع..

مرة تلو المرة يعيد المضاربون محاولاتهم في رفع سعر الدولار وأذية الليرة السورية، وهم في ذلك ينجحون مرة ويخفقون أخرى، ولكنهم في كل الأحوال لا يتمكنون من أذية المواطن في مدخ...

وصفة للتلميع..

مرة جديدة تثبت الوقائع أن الأدوات المصرفية هي هي والإمكانيات هي هي.. مع فارق بسيط هو الأداء الذي كان يحمل المبادرة سابقاً، في حين أنه الآن أقرب للنكوص والتسليم بقضاء الله...