بعد عامين من الغيبوبة... عاد لمنزله

ثورة اون لاين:
نجح الطفل ديلان آسكين، من شيلتون لوك في ديربي بعد عامين من المعاناة، بالتغلّب على مرضه النادر الذي يصيب شخصاً واحداً بين 10 ملايين.
وقد فاجأ الطفل المصاب بالسرطان، والذي يبلغ من العمر عامين، عائلته إثر استيقاظه من غيبوبة بعدما وافق أهله على توقيف عمل أجهزة التنفس الاصطناعي.
وكان ديلان قد أصيب بنوع نادر جداً من سرطان الرئة، حتى إن عائلته أجرت له حفل المعمودية في المستشفى يوم عيد الفصح عام 2016.
وكان الأطباء يشككون بقدرة الصبي على النجاة من مرضه، فاتخذ والداه قراراً قاسياً يتجلى بتوقيف تشغيل أجهزة التنفس الاصطناعي الخاصة به. إلا أن الطفل فاجأ الجميع وغلب التوقعات، فاستيقظ من غيبوبته وبدأ يستعيد قوته، وسرعان ما تحسّنت حالته فخرج من المستشفى وعاد الى المنزل.