مدينة خالية من المشردين

ثورة أون لاين:

تتميز مدينة هلسنكي، عاصمة فنلندا، بخاصية تميزها عن كافة نظيراتها حول العالم، وهي عدم وجود مشردين في شوارعها.
وتتميز فنلندا بهذه الخاصية عن المدن الأوروبية، إذ تعد رؤية المشردين في شوارع بعض العواصم والمدن الأوروبية، ظاهرة شائعة.
ويتحدث مسؤولون في المدينة أن هلسكني لم تكن خالية من المشردين سابقا، حيث كان ينتشر الآلاف منهم في الطرقات والحدائق العامة، قبل أن تشرع الحكومة بمعالجة ظاهرة التشرد ضمن خطة حكومية فعالة، بدأت قبل 32 عاما.
وبلغة الأرقام، كان يوجد أكثر من 18 ألف مشرد في هلسنكي، في عام 1987، وفي عام 2017، وجد 6600 شخص مصنف ضمن مجموعة "بلا بيت"، لكنهم ليسوا مشردين بالضرورة.
وتعيش الغالبية القصوى لجماعة "بلا بيت" مع عائلاتهم وأصدقائهم، أو في مساكن مؤقتة، في حين تعيش قلة قليلة منهم في الطرقات.