فرحة الأطفال ... وسط المحنة

ثورة أون لاين:

برغم الفيضانات التي اجتاحت مناطق واسعة من ولاية كوينزلاند الأسترالية، جلست عائلة وسط إحدى شوارع المدينة وكان لها طريقة مختلفة في التعامل مع الأمطار الموسمية والمياه التي ملأت الشوارع.

ورصد مقطع فيديو عائلة من مدينة ماونت لو بمقاطعة تاونسفيل بالولاية الأسترالية وابنهم الصغير يرقص وسط الأمطار، وقد جلس أفراد العائلة في المياه التي ملأت الشوارع من جراء الفيضانات.
وقامت امرأة من المدينة بتصوير الفيديو الذي أظهر العائلة المكونة من الزوج مع شقيقته إضافة إلى أقرباء زوجته وهم يصفقون لابنه، الذي تحمس مع الأجواء وقام بالرقص تحت الأمطار.
وكانت فيضانات ضخمة هددت آلاف عدة من المنازل في ولاية كوينزلاند الأسترالية، مما أجبر أكثر من 1100 شخص على ترك منازلهم بعدما فتحت السلطات بوابات سد في أعقاب أيام من هطول أمطار غزيرة ملأت الخزانات وفاضت.
وتلقت خدمات الطوارئ آلاف الاتصالات خلال الليل في أنحاء مختلفة من مقاطعة تاونسفيل، حيث امتلأت مراكز الإيواء، فيما أظهرت صور بثت على وسائل التواصل الاجتماعي بعض التماسيح فى الشوارع.
وذكر مكتب الأرصاد الجوية أن منسوب مياه الأمطار بلغ 1.16 متر في أنحاء تاونسفيل ومن المتوقع أن تسقط 100 ملليمتر أخرى من الأمطار على المنطقة.
وحذر المكتب من "تدفقات سريعة وعالية وخطيرة" على طول نهر روس بعد فتح بوابات الفيضانات بالكامل في سد على النهر، مما أطلق قرابة 1900 متر مكعب من المياه في الثانية.