رئيس بلدية مثلي يعلن الأحد ترشحه للانتخابات الرئاسية الأمريكية

ثورة أون لاين: يعتزم رئيس بلدية مدينة صغيرة في ولاية إنديانا المحافظة مثلي الجنس بيت بوتيدجادج إعلان ترشحه رسميا للانتخابات الرئاسية الأمريكية اليوم الأحد.

والرجل البالغ من العمر 37 عاما وتلقى علومه في "رودس" وحارب في أفغانستان، ويتولى رئاسة بلدية بلدة ساوث بند مسقط رأسه يصور نفسه إصلاحيا.

وقال لشبكة "إن بي سي": "لدينا الآن هذه اللحظة، ربما اللحظة الوحيدة في التاريخ الأمريكي، التي قد يكون من المنطقي لشخص من عمري قادم من خبرة في وسط الغرب الصناعي، غير فدرالي وبخلفية مختلفة، يحمل معه شيئا يمكن أن يساعد الأميركيين حقا".

وفي الأشهر الثلاثة منذ إعلانه عن لجنة استكشافية لرصد أفق الترشح للانتخابات، انتقل من شخصية مغمورة نسبيا إلى جذب حشود كبيرة في محطات الحملة.

وتمكن من جمع سبعة ملايين دولار متقدما على غالبية المرشحين، وارتقى إلى المرتبة الثالثة في استطلاعات الرأي الأخيرة في ولايتي آيواه ونيوهامشير، أولى الولايات التي تنطلق فيها عملية الاقتراع في الانتخابات التمهيدية للحزبين.

جدير بالذكر أن بيت بوتيدجادج إلى جانب ميوله المثلية، يتقن 8 لغات ويعزف الموسيقى الكلاسيكية على البيانو.