مراهق لعب PUBG لمدة 6 ساعات... ماذا حدث له؟

ثورة اون لاين :

توفي صبي يبلغ من العمر 16 عامًا نتيجة سكتة قلبية أُصيب بها أثناء لعبه PUBG على هاتفه المحمول لمدة ست ساعات متواصلة.
فقد نقلت وسائل إعلام عالمية، أن والد الصبي الهندي هارون رشيد قريشي الذي توفي أكّد ان ابنه كان منغمساً للغاية في الببجي بحيث لعبها من مساء الأحد حتى ساعات مبكرة من الاثنين، قبل أن يصرخ فجأة "فجرها، فجرها" ثم فقد وعيه.

ووفقًا لما قاله الوالد، كان فوركان قريشي وهو طالب مدرسي، نشطاً للغاية أثناء اللعب ويتحمس كثيراً حتّى انه "كان ينام لبضع ساعات وبعد الاستيقاظ يتناول وجبة الإفطار ثم يلعب اللعبة لساعات متواصلة."

ووفق التقرير الطبي، تم نقل المراهق إلى المستشفى انما لم يكن من الممكن إنعاشه، فقد توقفت نبضات قلبه نتيجة فشل القلب.
كما كشف أخصائي في جراحة القلب، أن الألعاب الإلكترونية الحماسية كالببجي، تتطلب جهداً عقلياً كبيراً عند الأطفال الأمر الذي ينتج عواطف مرتفعة بسبب التشويق والإثارة ما قد يؤدي الى مشاكل في القلب.