قدمت امتحانات الثانوية في المستشفى ..ما السبب؟

ثورة اون لاين:

كانت الفتاة الإثيوبية الماز ديريز (21 عامًا) تأمل في تقديم الامتحانات قبل ولادة طفلها، لكن أُجّلت امتحانات المدارس الثانوية بسبب عيد الفطر.
فدخلت ديريز المخاض قبل وقتٍ قصيرٍ من بدء الامتحان الأول، لكن قالت إنّ الدراسة أثناء الحمل لم تشكّل لها أي مشكلة، وأنّها لا تريد الانتظار حتى العام المقبل لتتخرّج.
لذلك، قدّمت امتحان اللغة الإنجليزية والأمهرية والرياضيات في المستشفى بعد 30 دقيقة من ولادة ابنها وستقدّم الامتحانات المتبقية في مركز الامتحانات خلال اليومين المقبلين.ووضّح زوجها، تاديس تولو، أنّه اضطرّ إلى إقناع إدارة المدرسة بالسماح لها بتقديم االامتحانات في المستشفى.
والجدير بالذكر أنّ من الطبيعي للفتيات في إثيوبيا، أن يعلّقن دراستهنّ الثانوية ثمّ العودة لاحقًا لاستكمالها.
وترغب ديريز الآن أن تتسجّل في دورة مدّتها سنتان، تحضيراً للالتحاق بالجامعة.
وأكّدت أنّها سعيدة بكيفيّة سير الامتحانات وأنّ رضيعها في حالة جيّدة.