بعد فرنسا وإيطاليا.. بعوض غرب النيل المصري يرعب الأمريكيين

ثورة أون لاين: أكدت دائرة أبحاث البيئة والصحة في مقاطعة كاونتي الأمريكية رصد 14 موقعا تنتشر فيها أعداد من بعوض غرب النيل الناقلة لفيروس يحمل الاسم نفسه، وفقا لمكتب الطوارئ في المقاطعة.

وينتقل الفيروس عندما تقرص حشرات البعوض الطيور لتناول وجبتها من الدماء، لتنقلها بعد ذلك إلى البشر والحيوانات.

وأكد مكتب الطوارئ أن عشرين في المئة ممن يتعرضون لقرصات بعوض غرب النيل يصابون بأمراض تتراوح بين البسيطة والخطيرة. وتشمل أعراض الحمى والطفح الجلدي والصداع، وفي حالات نادرة التهاب السحايا.

وتؤكد الأبحاث الأخيرة أن 80% ممن يقرضهم بعوض النيل لا يشعرون بالإصابة بالمرض، و19% يعانون من المرض وتظهر لديهم أعراض مثل الحمى، الصداع، فيما يتعرض 1% من المرضى إلى مضاعفات خطيرة.

 

وتنفي الأبحاث وجود علاج ناجح لهذا الفيروس، لهذا فإن الطريقة لمنع الإصابة به هي الوقاية لتقليل انتشار البعوض، وتجنب التعرض للسعات.

يذكر أن فيروس غرب النيل اجتاح دولا أوروبية، بينها فرنسا وإيطاليا، العام الماضي، حيث سجلت 22 حالة وفاة في المنطقة من جراء انتقال الفيروس من بين 401 شخص أصيبوا به. كما أثار حالة من الهلع في إسرائيل العام الفائت بعد وفاة شخصين من بين 14 مصابا