اكتشاف مضاد حيوي زراعي في تربة غابة مكسيكية مطيرة

ثورة أون لاين: اكتشف العلماء مضادا حيويا جديدا تماما في تربة الغابات الاستوائية المطيرة، يمكن لخصائصه الفريدة أن تتيح استخدامه في الزراعة لتصبح النباتات أكثر صحة.

وعُثر على المركب غير المعروف سابقا في أعماق الغابات الاستوائية في لوس توكستلاس بالمكسيك، والذي أطلق عليه اسم " الفازوليكولين" (phazolicin).

 

وينتج المضاد الحيوي الجديد من قبل نوع مجهول من بكتيريا "الريزوبيا" (Rhizobium)، وهي البكتيريا التي تقوم بتثبيت النيتروجين بعد أن تستقر في العقد الجذرية للبقوليات، وتبقي المكروبات الضارة بعيدا.

وعثر على المضادات الحيوية الجديدة، في تربة وجذور الفاصوليا البرية المسماة Phaseolus vulgaris، ومن هنا حصلت على اسم phazolicin (الفازوليكولين).

ويشير العلماء إلى أن "الفازوليكولين" هو فئة من الببتيدات المنتجة داخل "الريبوسوم (أحد المراكز المهمة في عملية تحويل المعلومات الوراثية إلى بروتينات مشفرة ضمن الصيغة الوراثية)، وباستخدام الكمبيوتر وتحليل المعلومات البيولوجية، أكد العلماء وجود "الفازوليكولين"، وكشفوا عن التركيب الذري للمضاد الحيوي.

ويقول العلماء إن "الفازوليكولين" يمنع البكتيريا التي يحتمل أن تكون ضارة، من النمو في نظام جذور النباتات ذات الأهمية الزراعية، وبالتالي فإنه سيساعد النباتات على النمو بشكل أقوى وأكثر صحة.

ويمكن في نهاية المطاف، خلط "الفازوليكولين" مع الأسمدة في التربة، من أجل حماية البقوليات الفول والبازلاء والحمص والعدس والفول السوداني وفول الصويا من البكتيريا الضارة، ما يزيد من إنتاجية هذه النباتات وقدرتها على مقاومة الآفات.