وداع متوفى بطريقة فكاهية !

ثورة أون لاين: 

لم يستطع مشيعون خلال جنازة في آيرلندا كتم الضحك عندما سمعوا صوته صادراً من القبر ، بعد أن ترك لهم الرجل المتوفى رسالة صوتية أوصى بنشرها خلال جنازته.

فإن الذين حضروا جنازة شاي برادلي، ضابط متقاعد في قوات الدفاع الآيرلندية، لم يصدقوا ما سمعوه في البداية، عندما خرج الصوت من التسجيل، خلال الجنازة في مقاطعة لينستر في آيرلندا.
وانفجر الحاضرون في الجنازة ضحكاً بسبب فحوى الرسالة، إذ صرخ قائلاً: «مرحباً. دعوني أخرج من هذا الظلام اللعين. أين أنا؟»، بينما بدا صوته وهو يطرق على الخشب، ولم يمض وقت طويل حتى سُمع صوته وهو يردد: «لا... أنا ميت».
ويعرض التسجيل صوت شاي وهو يغني: «أنا شاي في الصندوق. مرحباً مرة أخرى. لقد اتصلت للتو لأقول وداعاً».
وأدرك الحاضرون لاحقاً أن الأمر دعابة أو مقلب لتتحول الواقعة إلى أمر كوميدي.
حيث انه توفي في أعقاب صراع طويل مع المرض، وكانت هذه الدعابة بمثابة طريقته في توديع أقاربه وأحبائه.
وكشفت ابنة المتوفى آندريا عن تفاصيل ما حدث خلال الجنازة عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، قائلة إنه تم تسجيل الرسالة التي سُمعت خلال مراسم الدفن قبيل وفاة والدها، وتم تشغيلها عبر مكبر الصوت، موضحة أن والدها كان يتمتع بشخصية مذهلة، وكذلك كان يمتاز بروح الفكاهة.
وانتشر فيديو الجنازة بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي بين متابعين.