هيكل عظمي غامض على الشاطئ الإسكتلندي يشعل الإنترنت بوحش لوخ نيس الأسطوري

ثورة أون لاين:

أثار هيكل عظمي عملاق جرفته المياه إلى شاطئ أبردين في إسكتلندا، خلال العاصفة سيارا، ضجة واسعة النطاق حول وفاة وحش لوخ نيس الشهير.

وعثر على هيكل المخلوق الغامض على الشاطئ، يوم الأحد 9 فبراير، عقب العاصفة سيارا التي اجتاحت إسكتلندا مع رياح بقوة 90 ميلا في الساعة، مصحوبة بأمطار غزيرة. ووقع تحميل صورة المخلوق المروع من قبل Fubar News في 9 فبراير، ما أشعل العديد من نظريات المؤامرة والسخرية والتكهنات حوله من قبل منظري المؤامرة ومحبي وحش لوخ نيس.

وأدت الفقرات الضخمة وما يبدو أنهما عظمان بارزان متجهان إلى الأعلى مع نهاية الهيكل العظمي الغامض، إلى التفكير في المخلوق الأسطوري وحش لوخ نيس.

وتضاربت التكهنات بشأن هوية هذا المخلوق، حيث أشار البعض إلى أنه ربما يكون أحد شخصيات أفلام الخيال الكلاسيكية على غرار Tremors وDavid Lynch و Dune، بينما كان آخرون مقتنعين بأنه تمساح ضخم أو أنه أحد أرجل أخطبوط عملاق، لكن الغالبية استقروا على أن البقايا تعود إلى حوت أو دلفين كبير.

ثورة أون لاين:

وعلى الرغم من عدم توفر أي دليل على وجود وحش لوخ نيس الأسطوري، إلا أن الكثيرين تمسكوا بأن الهيكل العظمي الغامض يعود لوحش البحيرة الشهير.

وبدا الهيكل العظمي محيرا حتى بالنسبة للعلماء، حيث أشار البروفيسور ديفيد لوسو من جامعة أبردين، إلى أنه سيحتاج إلى مزيد من المعلومات لتحديد هوية المخلوق، قائلا: " للأسف من هذه الصورة، لا يمكننا أن نقول الكثير غير أنه نوع من الحيتان".