ابداع منزلي خلال العزل الصحي

ثورة أون لاين:

تمكن زوج بريطاني من تحويل منطقة مهملة في حديقة منزله الخلفية إلى صالون حلاقة لزوجته بتكلفة لم تتجاوز 6 آلاف جنيه استرليني (7800 دولار) واستغرق الأمر أسبوعين فقط.

وكانت مصففة الشعر ستيفاني ساذرلاند (34 عاماً) تحلم دائماً بصالون يعمل بكامل طاقته في منزلها في أدنبره، لكن زوجها النجار واين (35 عاماً) لم يكن لديه الوقت لتحقيق حلمها بسبب التزامات العمل.
ونتيجة للإغلاق القسري المفروض لمنع انتشار فيروس كورونا استغل وقت فراغه لبناء الصالون. واستخدم منطقة صغيرة عشبية من المساحة الميتة في حديقة المنزل الصغيرة، لإنشاء صالون الحلاقة، مع مغسلة احترافية وأضواء كاشفة ومرايا كبيرة.


وقالت ستيفاني: "الصالون كان حلماً لكنه أصبح حقيقة، أنا أحب هذا المكان بشكل كبير، ولا يمكنني الانتظار حتى أبدأ بالعمل فيه. لم يكن بالإمكان إنجازه في السابق، لكن الإغلاق ساعدنا في تحقيق هذا الحلم ، اصبح لدي مساحة ومرافق أفضل من توقعاتي وهو أمر رائع".
ونشر واين في وقت لاحق نتائج عمله عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، وتمّت مشاركة المنشور أكثر من 16 ألف مرة، مع ما يزيد عن 3 آلاف تعليق عبّر أصحابها عن إعجابهم بصالون الحلاقة الجديد.
وقال واين: "لا أستطيع أن أصدّق مقدار الاهتمام الذي حظي به صالون الحلاقة، لقد كان الأمر جنونياً بعض الشيء. لقد تلقيت رسائل من أشخاص من تكساس ومينيسوتا وأبدى البعض اهتمامهم بفعل شيء مماثل. فقد ألهم هذا العمل الناس أيضاً لمعرفة ما يمكنهم فعله بمساحات مماثلة في حدائقهم. لم يتوقف الهاتف عن الرنين وكان لدي الكثير من الرسائل".

 


طباعة