كورونا تصنع النجوم ... فنان كوميدي صاعد الى النجومية في المغرب

 

ثورة أون لاين:

خلال الأيام الماضية، سطع نجم فنان مغربي صاعد بشكل لافت في المواقع الاجتماعية، مستغلا الإقبال الكبير على الهواتف الذكية بسبب الحجر الصحي.
الحديث هنا عن الفكاهي مسلم عبد الكريم، الذي ينشر مقاطع فكاهية ودرامية بمختلف المنصات الاجتماعية، مثل تيك توك وإنستغرام ويوتيوب، وتلقى رواجا كبيرا في صفوف المشاهدين.
حيث يتناول عبد الكريم في أعماله مواضيع اجتماعية مختلفة بنكهة كوميدية ساخرة، كما خصص بعض مقاطعه للحديث عن تداعيات كورونا وما خلفته من ظواهر جديدة، كالحلاقة في المنزل وارتداء الكمامة.
وقد ذاع صيت عبدالكريم في مختلف الدول المغاربية والعربية، حيث تكشف عملية بحث بسيطة على "تيك توك" العدد الكبير من متابعيه، الذين اختاروا إعادة تصوير مقاطعه بصورهم.
فقد نشر على حسابه في تيك توك أول فيديو في منتصف العام الماضي، ويملك "مسلم" أكثر من 76 ألف مشترك، كما حظي بأكثر من مليون ونصف إعجاب.
وتظهر الأرقام أن شهرة عبدالكريم في تيك توك بدأت كانون الثاني الماضي، بعد أن صار عدد الأشخاص الذين يعيدون نشر مقاطعه يفوق الثلاثة آلاف.
ويقول الفكاهي والمسرحي عبدالكريم، البالغ من العمر 33 سنة، إنه يعمل على إبراز الموروث الثقافي وتقاليد وعادات سكان المنطقة التي يتحدر منها، بما فيها اللهجة.
ورأى الفنان الصاعد النور في إحدى المناطق القريبة من مدينة الجديدة، لكنه يعيش حاليا في مدينة الدار البيضاء، حيث درس الفنون الدرامية في معهد سيدي بليوط، كما تلقى تكوينا في ‎المركز النمودجي للتكوين الفني بالجديدة.

 


طباعة