وفاة أول كلب أصيب بفيروس كورونا

--05M.jpg

ثورة أون لاين:

كشفت مصادر إعلاميّة عن وفاة أول كلب أُثبتت إصابته بفيروس كورونا المستجد، في الولايات المتحدة.

وقالت المجلّة إنّ الكلب بودي، من نوع جيرمن شيبرد، ويعيش في نيويورك، توفي في 11 تموز الماضي، بسبب فيروس كورونا المستجد.
وكانت مختبرات الخدمات البيطرية الوطنية التابعة لوزارة الزراعة الأميركية أعلنت في أوائل تموز عن أول حالة مؤكّدة لكلب بالفيروس في الولايات المتحدة، ولكن لم يتمّ الكشف عن التفاصيل.
وأعربت العائلة التي كانت تعتني بالكلب، عن تخوّفهم من حالته حيث إنّ الولايات المتحدة لم تسجّل سوى 25 إصابة بين الحيوانات الأليفة فقط بفيروس كورونا، فيما سجّلت 4 ملايين إصابة بشرية.
قال مالك الكلب بحزن شديد إلى المجلة: “إنّ بودي منح الحب إلى جميع أفراد العائلة، لدرجة كان فيها محبوباً من الجميع، خسارته شيء محزن”.


طباعة