تخرّج الطالب الأكبر في تاريخ إيطاليا!

الثورة أون لاين:

تمكَّن الإيطالي جوزيبي باترنو صاحب الـ 96 عاماً، من التخرُّج من جامعة باليرمو بعد دراسته تخصّص التاريخ والفلسفة، فلم يقف السن عائقاً أمامه بأن يكون الطالب الأكبر سناً في تاريخ إيطاليا.
ولد باترنو عام 1923، ونشأ في أسرة فقيرة ولم يتمكن من التسجيل في الجامعة عندما كان شاباً ثم خدم في البحرية خلال الحرب العالمية الثانية، منذ سن الـ20، وبعدها أصبح عاملاً في السكك الحديدية.
وتخرج الرجل أخيراً بعد 3 سنوات من الدراسة الأربعاء الماضي، ليصبح أكبر خريج جامعي في إيطاليا، ونال نتيجة ذلك إعجاب زملائه ومعلميه وأسرته الذين صفقوا بحرارة خلال حفل التخرج.
فقد حقّق باترنو «درجة امتياز مع مرتبة الشرف العليا»، وهي أعلى علامة في الفصل، كما وضع رئيس الجامعة إكليل الغار التقليدي الممنوح للطلاب الإيطاليين على رأسه.
وقال ردّاً على سؤال عن شعوره بالتخرج في سنّ أكبر من معظم الناس في العالم: «أنا شخص عادي، مثل كثيرين آخرين، من حيث العمر تجاوزت كل الآخرين ولكني أكملت دراستي بسبب الرغبة في ذلك»، وأشار إلى أنه استخدم الآلة الكاتبة خلال دراسته، كما استعان بالكتب بدلاً من «غوغل» للبحث عن المعلومات.


طباعة