لمحبي الطبيعة والعزلة.. وظيفة الأحلام بجزيرة نائية

bbb-24-1.jpg

الثورة أون لاين:

أعلنت جزيرة "جريت بلاسكت"، عن وظيفة لشخصين، يمكن وصفها بأنها وظيفة الأحلام، لمن يرغب فى الابتعاد عن الزحام وضوضاء العالم، والتمتع بقدر من العزلة، لمدة 6 أشهر، وتتمثل وظيفة الأحلام للعيش فى الجزيرة وإدارة مقهى ومنازل ريفية خاصة بالسياح.

تعتبر الوظيفة مثالية، للأشخاص الذين يعشقون الطبيعة والانفراد وسط أجواء ساحرة ممزوجة بالمغامرة والعودة إلى الحياة الخالية من الإنترنت والكهرباء، فقد عرضت الجزيرة التوظيف عبر حسابها الرسمى "تويتر"، الأسبوع الماضي، ونصحت المتقدمين على الوظيفة بقراءة الأسئلة الشائعة قبل التقديم.
كما أعلنت أنه سيتم تحديد عدد المتقدمين بسبب القدر الهائل من الاهتمام من مشاركة العام الماضي، حيث تلقت أكثر من 42 ألف طلب من جميع أنحاء العالم، فيما شارك الثنائي آني بيرني وإيوين بويل، من دبلن، تجربتهما في الحصول على هذه الوظيفة العام الماضى، وقالا إنهما كانا محظوظان أنه تم اختيارهما كمسئولين عن رعاية الجزيرة في العام الماضي، بالرغم من أنهما لم يتمكنا من الذهاب حتى شهر حزيران، بسبب القيود التي فرضت بسبب جائحة "كورونا".
وأوضح بيرنى أن الجزيرة كانت "الكون الخاص بهما" على الرغم من التحديات التي تواجهها مثل عدم وجود شبكة الإنترنت والاستحمام وقصر الأعمال المنزلية على النهار بسبب نقص الكهرباء أثناء العيش هناك.
وتحتضن الجزيرة النائية "جريت بلاسكت"، الواقعة قبالة السواحل الإيرلندية، ما يزيد على 1100 هكتار من المساحات الجبلية المليئة بالنباتات والحياة البرية، ووجود الدلافين والفقمات، حيث تعتبر موطنا لإحدى أكبر مستعمرات الفقمات على المحيط.
أما المهام اليومية فتتمثل فى إعداد الأكواخ للضيوف عند الساعة التاسعة صباحًا، وفي الساعة الثانية بعد الظهر، يتم اللقاء بالضيوف وتقديم التحية وأخذهم إلى أماكن إقامتهم، وجمع أي عناصر أساسية يحتاجونها من الرصيف، بما في ذلك الغسيل والفحم والطعام الطازج.


طباعة