طبيب الذكاء الاصطناعي يظهر تفوقا على الأطباء البشر في تشخيص أمراض العيون

ثورة أون لاين:

طور باحثون من سنغافورة نظام ذكاء اصطناعي يساعد في تشخيص أمراض العيون التي تهدد البشر بالعمى بسرعة تفوق الأطباء البشر.

وأوضح الباحثون في مركز سنغافورة الوطني للعيون أنهم اختبروا كفاءة خوارزمية للتعلم العميق طورت لفحص صورة شبكية العين وتصنيفها وأظهرت نتائجها فاعلية الذكاء الاصطناعي في تشخيص ثلاثة أمراض خطرة تصيب العين.

ووفق دورية جاما نتوورك العلمية التي نشرت نتائج الأبحاث فإن العلماء اعتمدوا على تقنية التعليم الآلي لتصنيف صور شبكية العين والكشف عن
إصابتها باعتلال الشبكية السكري والمياه الزرقاء والتنكس البقعي المرتبط بعمر المصاب والتي تعد من أخطر الأمراض التي تصيب العين وتهدد البشر
بالعمى.

وأوضح الدكتور “ونج تين ين” قائد فريق الباحثين أن استخدام أنظمة الذكاء الاصطناعي تساعد في الحصول على نتائج الفحص فوريا وتخفض الجهد الذي يبذله المختصون في أمراض العيون بنسبة 80 بالمئة ما يمكنهم من التركيز على العلاج لافتا إلى أن تقنيات الذكاء الاصطناعي المتطورة لن تحل محل الأطباء بل ستجعل من التصوير المقطعي أسرع وأسهل وستزيد دقة التشخيص وترجمة البيانات التي تجمعها الأجهزة عن المريض إلى رعاية أفضل.

وتمكنت مجموعة من المعاهد والجامعات والشركات الصينية العام الماضي من ابتكار طبيب آلي يعتمد على برنامج للذكاء الاصطناعي يتفوق أيضا على الأطباء في دقة تشخيص أكثر من 30 مرضا مثل السل والاكتئاب.. واستنادا لاختبارات تجريبية في العديد من المستشفيات فإن دقة الطبيب الآلي في التشخيص تفوق 20 بالمئة تشخيص الأطباء من البشر حيث يحوي طبيب الذكاء الاصطناعي الجديد قاعدة بيانات تضم عشرات الملايين من الحالات الطبية.


طباعة