دواء جديد لعلاج الحساسية من الفول السوداني

ثورة ألأون لاين :
خطوة جديدة نحو الوصول إلى علاج جديد لمساعدة الأشخاص الذين يعانون من حساسية شديدة للفول السوداني نتيجة التعرض العرضي له، إذ يعتمد الدواء الجديد «ER 101» الذي تصنعه شركة « Emion Theraputics » على مبدأ تعريض المريض لكميات صغيرة من الفول السوداني لتطوير القدرة على تحمله.
اختبرت شركة إيميون في المرحلة الثالثة من تجربة باليزيد لاختبار فعالية الدواء لدى 496 طفلًا مصابًا بحساسية من الفول السوداني تتراوح أعمارهم بين 4 و17 عامًا. وكانت أي كمية تزيد عن عُشر حبة فول سوادني كافية لإثارة رد فعل تحسسي لدى هؤلاء الأطفال. وخلط 372 مشتركًا في هذ التجربة محتويات كبسولات «ER 101» مع غذائهم لمدة عام كامل. وتحتوي كل كبسولة على كمية دقيقة من دقيق الفول السوداني التي تزداد على مدى الأشهر الستة الأولى من التجربة، ثم تبقى ثابتة لبقية العام، بينما أعطت الشركة باقي المشتركين دواءً وهميًا.
استطاع 67% من المشاركين الذين تناولوا دواء «ER 101» تحمّل جرعة لا تقل عن 600 ميليجرام من بروتين الفول السوداني، ويعادل هذا حبتي فول سوداني أو لقمة صغيرة من شطيرة زبدة الفول السوداني، وتمكن 4% من المشاركين الذين تناولوا دواءً وهميًا تحمّل الجرعة ذاتها.
يتطلب الحصول على موافقة من إدارة الأغذية والعقاقير تفوق الدواء على الدواء الوهمي بنسبة 15%، وحقق دواء إي آر 101 نتائج أفضل بكثير بتخطيه لهذه النسبة بفارق 53%، وأكدت إيميون في بيان صحافي عزمها تقديم طلب للحصول على موافقة إدارة الأغذية والعقاقير قبل نهاية العام 2018، وتقديم طلب للموافقة عليه في أوروبا في النصف الأول من العام 2019.
يعد الفول السوداني أحد أكثر الأطعمة المثيرة للحساسية، وقد يكون رد الفعل التحسسي مهددًا للحياة، وربما لا يكون الأطفال قادرين على تجنب الفول السوداني مثل البالغين، لذلك يمكن لدواء مثل «ER 101»أن يقلل من شدة رد الفعل التحسسي ويعطي الآباء الطمأنينة عند مغادرة أطفالهم المنزل.
 


طباعة