الزعتر الجّاف... فوائد صحّيّة غير متوقّعة

ثورة أون لاين:

الزعتر الجاف من الأعشاب النباتية ذات اللون الأخضر الدائم، وهو عشب مُعمّر يأتي بـ 6 أنواع، يحتوي على مجموعة من الزيوت الطيّارة ذات العطر القوي، وتنمو عشبته في الدول ذات الحرارة المرتفعة.

يستخدم كمشروب، ويمكن أيضاً أن يوضع في الطعام وتصنّع منه الفطائر الشهيرة، وله فوائد صحّيّة عظيمة.
أهم فوائد الزعتر الجاف والمغلي:
يعتبر الزعتر الجاف مهم جداً من أجل تخفيض ضغط الدم وتخفيض مستوى الكولسترول في الدم، يقوّي جهاز المناعة ويخفّض من نسبة الإصابة بسرطان القولون، ومنذ القدم كان يُستخدم من جانب الأشخاص الذين يعانون من مشكلة في أصواتهم كالبحّة وهو علاج مهمّ للتخلّص منها بشكل كبير.
هذا ويتمتّع الزعتر بفوائد مهمة جدّاً لخفض الالتهابات والتعقيم من البكتيريا، ويمكن استخدامه في أطباق السلطات المنوّعة، أو غليه وشربه، بالإضافة إلى إمكانية تناوله نيّئاً في السندويشات مع السماق والسمسم.
يقلّل الزعتر من المشكلات الهضمية ما يساعد كثيراً في عملية الهضم.
حيث وجدت الدراسات العلمية المختلفة أنّه يعمل على توسيع الأوعية الدموية وإراحتها وبالتالي خفض ضغط الدم؛ وهذا بدوره ينعكس بشكل إيجابي على صحة القلب والأوعية الدموية ككل.
بما أنّ الزعتر الجاف يساعد في خفض مستويات ضغط الدم المرتفعة، فهذا يعني أنّ له أثراً إيجابياً على صحّة القلب حيث يقلّل تناول الزعتر من خطر الإصابة بأمراض القلب والسيطرة على مستويات معدّل نبضات القلب، وبالتالي حمايته من الإصابة بالأمراض المختلفة.
حيث وجدت إحدى الدراسات أنّ مستخلص الزعتر قد يقلّل من سرعة دقّات القلب لدى الفئران التي تعاني من ارتفاع في ضغط الدم، كما يساهم في تقليل مستويات الكولسترول لديها.
ومن فوائد الزعتر الجاف الصّحيّة نذكر دوره في تعزيز مناعة الجسم فهو غني بفيتامين A وفيتامين C، النحاس، الألياف الغذائية، الحديد والمنغنيز، وجميعها ضرورية لتقوية الجهاز المناعي ومحاربة الأمراض، ولذلك فإنّ تناوله قد يساهم في التعافي من نزلات البرد.
ولا شك أنَّ الزعتر يمتلك خصائص مضادّة للبكتيريا، حيث وجدت الدراسات التي أجريت على مختلف زيوت النباتات العطرية بما في ذلك الزعتر أنّ زيته قد يمثّل مادة طبيعية حافظة للمنتجات الغذائية ضدّ أنواع البكتيريا المنقولة بالغذاء، والمرتبطة بالإصابة بالعديد من الأمراض.
كما قد أشارت دراسة أخرى إلى أنَّ هذا النوع من الزيوت كان فعّالاً في مكافحة خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان منها سرطان القولون، بالإضافة إلى تقليل خطر الإصابة بالعدوى الفطريّة، لأنَّ الزيت العطري للزعتر يساهم في القضاء على نوع من أنواع الفطريات في الجسم تدعى الفطريات المبيّضة البيضاء، والتي تعتبر من أهم مسبّبات الإصابة بالعدوى الفطريّة في الفم والمهبل.
ويلعب الزعتر الجاف دوراً مهمّاً في صحّة الجلد، فهو يدخل في تركيبة بعض المستحضرات لعلاج العديد من المشكلات الجلدية، منها "الإكزيما"، ويعزّز من الصحة النفسيّة والمزاج.
ويعتبر علاجاً للسعال لذلك من أكثر فوائد الزعتر الجاف انتشاراً ومعرفة هو دوره في علاج الكحّة والسعال والتخفيف منها، حيث إنّ شرب شاي الزعتر يساعد في ترخية الشعب الهوائية المتشنّجة، كما أنّه يعمل على تفكيك البلغم المتراكم في المنطقة من أجل التخفيف من السعال وعلاجه.


طباعة