أنواع أمراض الدم

الثورة أون لاين:

يوجد العديد من أنواع أمراض الدم المختلفة التي يتم تشخيصها وعلاجها من قبل أطباء الدم، بعضها حميدة (غير سرطانية)، والبعض الآخر من أنواع سرطان الدم، ويمكن أن تشمل واحداً أو أكثر من الأنواع الثلاثة الرئيسة لخلايا الدم، وهي: خلايا الدم الحمراء وخلايا الدم البيضاء والصفائح الدموية، كما يمكن أن تشمل أيضاً بروتينات الدم المشاركة في التخثر.
ويمكن أن تؤثر اضطرابات الدم أيضاً في الجزء السائل من الدم، والذي يسمى البلازما.
أنواع أمراض الدم :
نقص الهيموجلوبين
الهيموجلوبين هو البروتين الأساسي في كريات الدم، وعندما ينقص في خلايا الدم، يقل وصول الأكسجين إلى جميع أجزاء الجسم، وتظهر أعراضه على هيئة ضعف عام، وضيق في التنفس، وصداع مستمر، وزيادة في ضربات القلب، ويتم اكتشافه بواسطة صورة الدم الكاملة التي تُظهِر نقصه ويتم علاجه بواسطة جرعات من الحديد أو الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من الحديد.
ولنقص الهيموجلوبين عدة أنواع، منها ما هو وراثي مثل نقص الهيموجلوبين المنجلي، ومنها ما ينتج عن سوء التغذية.
زيادة الهيموجلوبين
الهيموجلوبين هو البروتين الأساسي في كريات الدم، وفي حالة زيادته في الدم، والذي يكتشف بواسطة تحليل الدم، يظهر بعض الأعراض مثل الشعور بحكة في الجسم، وسهولة ظهور الكدمات على الجلد أو التعرّض للنزيف، والتعرُّق بطريقة زائدة على المُعتاد، وحدوث انتفاخات مؤلمة في المفاصل.
ومن أسباب زيادة الهيموجلوبين اضطراب النخاع الشوكي، وأمراض القلب والرئتين.
اضطرابات الصفائح الدموية
الصفائح الدموية هي خلايا الدم عديمة اللون التي تساعد على تجلط الدم، ويتم تحديد نسبتها عن طريق تحليل الدم، وأي نقص في عدد تلك الصفائح في الدم أو خلل في وظيفتها يؤدي إلى أعراض خطيرة، مثل النزف من الأنف، أو الفم، واللثة، وضعف عام، ويؤدي زيادة الصفائح الدموية إلى زيادة تجلط الدم.
اضطرابات كريات الدم البيضاء
الكريات البيضاء هي المسؤولة عن مناعة الجسم ومحاربة أي عدوى في الجسم، وتراجع مستواها يسبب خللاً مناعياً يضعف الجسم ويجعله عرضة للأمراض، أما زيادتها فتسبب أيضاً خللاً عن طريق مهاجمتها للجسم نفسه ما يسبب بعض الأمراض المناعية كالروماتويد والذئبة الحمراء.
اللوكيميا (سرطان الدم)
أحد أخطر أمراض الدم ويتم اكتشافه عن طريق أخذ عينة من النخاع الشوكي وتحليلها، يبدأ سرطان الدم أولاً في خلايا الدم البيضاء بشكل لا يمكن السيطرة عليه، ويسبب خللاً فيها، ما يؤدي إلى فقدانها القدرة على العمل بشكل سليم.


طباعة