زيت كبد الحوت لمحاربة الفيروسات ..!

-024M.jpg

الثورة أون لاين:

يعمل باحثون نرويجيون على دراسة خصائص زيت كبد الحوت، ومدى قدرته في المساعدة على محاربة فيروس كورونا.
رغم أنّ البحث عن العلاجات لعلاج فيروس لا يتوقف عن التقدم، يفكر الباحثون كذلك في قائمة من العناصر الطبيعية التي من شأنها أن تحارب هذا المرض. وفي أوسلو، بالنرويج، حيث أنَّ فريقاً من العلماء يعكف حالياً على دراسة فوائد زيت كبد الحوت؛ من أجل الوقاية ضد فيروس كوفيد – 19.
وقد يكون هذا الزيت فعّالاً تماماً ضد التهابات الجهاز التنفسي؛ بسبب محتواه من الفيتامين دي D. ونحن نعلم مسبقاً أنَّ الفيتامين دي D سيكون مفيداً من أجل محاربة سرطان الثدي، أو الألم العضلي الليفي، أو حتى تصلب اللويحات. وبشكل عام، فإنَّ لهذا الفيتامين فوائد إيجابية على النظام العضلي – الهيكلي، وعلى نظام المناعة ككل في الجسم.
يستخدم الفيتامين دي D لكي يتجنب الأشخاص من كبار السن التقاط نزلة البرد أو إنفلونزا الشتاء. وكنتيجة لذلك؛ يمكن أن يلعب هذا الفيتامين دوراً في محاربة فيروس كوفيد – 19. وإضافة إلى ذلك، لاحظ أطباء إسبانيون أنه من بين 216 مريضاً كانوا تحت العلاج بسبب إصابتهم بفيروس كورونا، كانت نسبة 80 في المائة منهم تعاني من نقص الفيتامين دي D.
ويحتوي زيت كبد الحوت على الفيتامين دي D بكميات كبيرة. وبناء عليه هل يساعد زيت كبد الحوت على الوقاية ضد عدوى سارس – كوف2؟ وهل أنَّ الفيتامين دي D أو الأوميغا 3 والتي تحتوي على كميات من هذا الفيتامين فعّالة للوقاية ضد المرض؟ الدراسة التي سوف يتم إجراؤها على 70 ألف شخص على مدى عامين سوف تعطينا الإجابات عن هذه الأسئلة من دون أدنى شك. وإلى حين صدور النتائج؛ لا تتوقفي عن تناول جرعات يومية مناسبة من الفيتامين دي D ، في ظل استمرار جائحة كورونا.


طباعة