علماء يلتقطون صورًا لكواكب في مرحلة التشكل بدقة غير مسبوقة

ثورة أون لاين:

التقط فريق دولي من علماء الفلك صورًا نادرة جدًا لأنظمة كواكب في مرحلة التشكل، على بعد مئات السنين الضوئية.

والتقط العلماء سابقًا صورًا لأقراص كوكبية أولية، لكنها لم تكن تحتوي على هذا المستوى من التفاصيل.

وقال جاك كلوسكا، المؤلف الرئيس في جامعة لوفان الكاثوليكية في بلجيكا، في بيان «إن المناطق القريبة من النجم، والتي تتكون فيها الكواكب الصخرية، كانت ممثلة ببكسلات قليلة في الصور السابقة.»

وتظهر الصور الحديثة المناطق الداخلية المحيطة بالنجوم الشابة، وهي المناطق التي يبدأ فيها تشكل الكواكب عبر تراكم المادة من الغبار والغاز. وتتراكم حبيبات الغبار لتشكيل صخور أكبر، وينمو بعضها في النهاية إلى كواكب صخرية كاملة.

وقال كلوسكا «كان علينا تصور هذه التفاصيل لتحديد الأنماط التي تكشف لنا عملية تشكل الكواكب وتمييز خصائص الأقراص الكوكبية.»

واستخدم الباحثون تقنية تصوير جديدة نسبيًا، اسمها قياس التداخل بالأشعة تحت الحمراء، في المرصد الأوروبي الجنوبي في تشيلي لالتقاط الصور.

ولا تنتج هذه التقنية صورًا مباشرة، لذا استخدم العلماء نماذج رياضية لفصل الأقراص الكوكبية عن الضوء المنبعث من النجم ذاته، وهي الآلية التي استخدمها العلماء لإنشاء أول صورة في التاريخ لثقب أسود.

وتمتاز الصور الجديدة بتفاصيل مذهلة. وقال جان فيليب برجر، الباحث الرئيس في جامعة غرينوبل الفرنسية، في البيان «يعادل تمييز التفاصيل على مقياس مدارات الكواكب الصخرية مثل الأرض أو المشتري القدرة على رؤية إنسان على سطح القمر، أو رؤية شعرة على بعد عشرة كيلومترات.»

ماذا رأى العلماء في الصور الجديدة؟ قال كلوسكا إن بقع الضوء الساطعة والقاتمة «علامة محتملة على عدم استقرار القرص، ما يؤدي إلى دوامات تجعل القرص يراكم حبيبات غبار الفضاء التي قد تنمو وتتطور إلى كوكب.»


طباعة