أصابع كوفيد-19.. حيّرت العلماء

ثورة أون لاين :

بات أطباء الجلد يتابعون مؤخراً وباهتمام خاص، أصابع القدمين، مع تزايد القلق من ظهور أعراض فيروس كورونا على عدد من الأشخاص في هذا المكان غير المعتاد.
حيث يعدّ الطفح الجلدي وتورّم القدمين لدى بعض المصابين بفيروس كورونا واحداً من بين العديد من الألغاز المحيطة بهذا المرض.
بالنسبة لبعض الأشخاص، فإنها الأعراض الأولى أو حتى الوحيدة التي يلاحظونها، بينما يتعرّض آخرون لمشكلة إصبع القدم في نفس الوقت، أو حتى بضعة أسابيع بعد المعاناة من أعراض كوفيد 19، الأكثر شيوعاً وخطورة.
ومن بين النظريات أو الأسئلة المطروحة: هل ذلك مجرد التهاب ناجم عن عدوى بدلاً من البرد؟ هل يزعج الفيروس بطانة الأوعية الدموية في الجلد، وهل يسبّب جلطات دموية مجهرية؟
وتوقعت، أستير فريمان، طبيبة الأمراض الجلدية في بوسطن بالولايات المتحدة، أن تتابع وتفحص شكاوى جلدية عدة مع انتشار الوباء، تشمل أنواعاً مختلفة من الطفح الجلدي، عندما يصاب الناس بمرض شديد من فيروسات أخرى.
ويُطلق على تلك الأعراض "أصابع كوفيد 19"، وتكون المعاناة من تورم أحمر، مؤلم ومثير للحكة في بعض الأحيان على أصابع القدم، وهو أمر يراه الأطباء عادة على أقدام وأيدي الأشخاص، الذين قضوا وقتاً طويلاً في الهواء الطلق في البرد.
وقالت الأكاديمية الأميركية لطب الأمراض الجلدية: لا تتسابق إلى غرفة الطوارئ إذا كانت أصابع القدم هي مصدر القلق الوحيد.
في وقت سابق من هذا الشهر، أصدرت الأكاديمية نصيحة بأن الفحص الطبي عن بعد هو الخطوة الأولى للأشخاص الذين يتساءلون عمّا إذا كان لديهم "أصابع قدم كوفيد 19" وليس لديهم سبب آخر للرعاية العاجلة.
ويجب على الأطباء بعد ذلك أن يقرّروا ما إذا كان يجب على المريض البقاء في عزلة منزلية، أو الخضوع للفحص.
والمعروف أن أكثر أعراض فيروس كورونا شيوعاً هي الحمّى والسعال الجاف وضيق التنفس، لكن بعض الأشخاص قد يكونون مصابين بكوفيد 19، دون أن تظهر عليهم أي أعراض.
ولكن مع استمرار انتشار هذا الفيروس المحيّر، يتمّ الإبلاغ عن أعراض أقل شيوعاً بما في ذلك فقدان التذوّق والقيء والإسهال، مع مجموعة متنوعة من مشكلات الجلد، بشكل متزايد.
وفي أحد التقارير، قام أطباء الجلد بتقييم 88 مريضاً يعانون من مرض كوفيد 19 في مستشفى إيطالي، وتوصلوا إلى أن 1 من كل 5 يعانون من نوع من أعراض الجلد، معظمها الطفح الجلدي الأحمر.
وفي تقرير آخر، أفاد أطباء إسبان بوجود نحو 375 مريضاً مصاباً بالفيروس، لديهم شكاوى جلدية.
وتدير فريمان من بوسطن سجلاً دولياً لكوفيد 19، بحيث يستطيع الأطباء الإبلاغ عن حالات أعراض جلدية محتملة مرتبطة بالفيروسات.
ومن بين 500 تقرير منذ أواخر اذار، أورد نصفها بقعاً تشبه بثور القدمين، على حدّ قولها.
وأشارت فريمان إلى أن معظم مرضى إصبع القدم التي رأتهم لم يصابوا بمرض شديد.
ولا يمكننا أن نقول ذلك بمجرد النظر إلى أصابع قدميك"، علماً بأنه يمكن أن تتسبّب الحالات الطبية الأخرى، مثل الذئبة، في حدوث بقع متشابهة، وهو سبب آخر يتطلّب أن يناقش الأطباء الحالة الصحية العامة لكل مريض والخطوات التالية للاختبار أو الرعاية الأخرى اللازمة.


طباعة