ایران تصنع أكثر الاجهزة الطبية تطوراً

ثورة أون لاين:
قال مساعد الرئيس الايراني في الشؤون العلمية والتقنية سورنا ستاري، إن أكثر الاجهزة الطبية تطوراً وتعقيداً يتم تصنيعها محلياً اثناء تفشي فيروس كورونا.

واضاف ستاري، في تصريح أدلى به اليوم خلال لقائه ممثل قائد الثورة في محافظة خراسان الجنوبية: إن مجال التكنولوجيا يشكل ساحة اقتدار البلاد وهو ماأكد قائد الثورة باستمرار الاهتمام به.

وتابع: شهدت البلاد تطورات جيدة في مجال التكنولوجيا خلال السنوات الأخيرة ، ونحن نصنع محليا أكثر المعدات الطبية تطورا بالاعتماد على الطاقات المحلية.

ونوه مساعد الرئيس في الشؤون العلمية والتقنية: إنه خلال تفشي فيروس كورنا، لاحظنا أن مؤسساتنا ومراكزنا الطبية لم تعان من أي نقص في المعدات الطبية وهو مايشكل وساماً واعتزازا للجمهورية الإسلامية الإيرانية.

ولفت ستاري: لقد حدثت تطورات جيدة اثناء تفشي فيروس كورونا وأظهرنا أن ايران، على الرغم من الحظر الظالم، باتت قادرة على ايجاد حلول لمثل هذه المشاكل بالاعتماد على طاقاتها الذاتية وخبرات شبانها الغيارى.

وأكد على ضرورة أن يساهم الجميع في ازدهار الاقتصاد المعرفي، مضيفاً أن الشركات المعرفية تعمل على تنمية اقتدار البلاد وإثبات قوتها لاسيما أثناء وقوع الأزمات مثل تفشي فيروس كورونا.

وأشار إلى أن استخدام الاقتصاد القائم على المعرفة يحد من بيع وتصدير السلع الخام مثل النفط والزعفران والمنتجات الاستراتيجية الاخرى في البلاد، موضحاً: إن توظيف الاقتصاد القائم على المعرفة يمكن أن يرفع من القيمة المضافة للمنتجات المصنعة، مثل إنتاج العقاقير الطبية من نبات الزعفران.

وفي سياق آخر نوه الى أن جامعات البلاد تتجه حاليا لايجاد حلول للمشاكل التقنية والاقتصادية القائمة، مؤكدا على ضرورة إضفاء الطابع المحلي على الجامعات وتعليم الدروس الاكاديمية الى جانب ثقافة المنطقة.


طباعة