تطبيقات للطّباعة من هاتفك بسهولة

ثورة أون لاين:

يضطر المستخدم إلى تشغيل الحاسوب في كل مرة يريد فيها طباعة مستند أو صورة أو رسالة إلكترونية، وللتغلّب على هذا الأمر قامت شركتا آبل وغوغل بدمج وظائف الطباعة في نظام تشغيل الأجهزة الجوالة، حيث تتوافر وظيفة "كلاود برنت" (Cloud Print) في نظام غوغل أندرويد ووظيفة "أير برنت" (Airprint) في نظام آبل "آي أو إس".
حيث إنّ ميزة هذه الوظائف تتمثّل في إرسال أوامر الطباعة إلى الطابعة عن طريق الشبكة اللاسلكية (WLAN)، ولكن الأمر يتطلّب أن تدعم الطابعة هذا المعيار. فإذا كانت الطابعة تفتقر إلى مثل هذه الأوامر فلن يتمّ تنفيذ أوامر الطباعة.
وإذا كانت الطابعة والجهاز الجوال على الشبكة اللاسلكية نفسها، فسوف تقوم وظيفة كلاود برنت أو أير برنت -حسب الجوال المستخدم- بإظهار الطابعة تلقائياً، وبالتالي يمكن للمستخدم اختيارها بسهولة وبدء عملية الطباعة.
حيث تتطلّب وظيفة "غوغل كلاود برنت" تثبيت التطبيق الخاص بها على الهاتف الذّكي، كما يمكن استعمال الطّابعة عن طريق شبكة اللاسلكية.
فهناك الكثير من البدائل الأخرى للطباعة من الهاتف الذّكي، ومنها التطبيقات الخاصة بالشركات المنتجة للطابعات، ولكن من عيوب هذه التطبيقات أنه يتعيّن على المستخدم التّحكم بالمستند المراد طباعته في تطبيق الطابعة أولاً، وبعد ذلك يتمّ إرساله إلى الطابعة.
فهذه التطبيقات تعمل بشكل جيد مع المستندات، التي تمّ تخزينها على ذاكرة الهاتف الذكّي أو على خدمات الذاكرة السحابية، ولكن لا تعمل وظيفة الطباعة من المتصفّح في معظم الأحيان.
وعلى العكس من وظيفة "أير برنت" بهاتف آيفون، توفر تطبيقات الشركات المنتجة للطابعات الكثير من الإعدادات الإضافية مثل جودة الطباعة، وللقيام بذلك يجب تخزين المستندات المراد طباعتها في ألبوم الصوّر أو ذاكرة الجهاز.


طباعة