اكتشاف نظام كوكبيّ يشبه نظامنا الشّمسي

ثورة أون لاين:

اكتشف العلماء كوكباً خارجياً بعيداً يشبه الأرض كثيراً، ويدور حول نجم يشبه شمسنا، وأوضح العلماء أنه موجود في نظام يشبه كثيراً نظامنا الشّمسي.
ولم يتمكّن العلماء حتى اليوم من تحديد إن كان الكوكب الخارجي كيه أوه آي-456.01 مناسباً لاستضافة كائنات حية، لكن يبدو أنّ الكوكب مرشح قوي، إلى درجة أنّهم يسمّونه صراحة «مرآة» لأرضنا وشمسنا.
حيث يدور هذا الكوكب الخارجي الذي يشبه الأرض حول نجم كيبلر-160، والذي يبعد نحو 3 آلاف سنة ضوئية عن نظامنا الشمسي.
وخلافاً لمعظم النجوم التي تستضيف كواكب خارجية بحجم الأرض تقريباً، وجد العلماء أن كيبلر-160 يطلق الضوء على هيئة أشعة طيف مرئي، بدلاً من الأشعة تحت الحمراء، ويرون ذلك عاملاً حاسماً ليكون صالحاً للعيش، ولا يعرف العلماء سوى معلومات قليلة عنه.
يقول العلماء عن كوكب خارج المجموعة الخارجية إنه يشبه الأرض عندما يكون حجمه قريباً من حجم الأرض، قبل تحديد صلاحيته للعيش، وعلى الرغم من ذلك، يشبه نظام كيبلر-160 نظامنا الشّمسي بصورة لافتة.


طباعة