العالم يشهد ظاهرة فلكية اليوم.. لنتعرف عليها

-26M.jpg

الثورة أون لاين:

أعلن رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية السابق في مصر الدكتور أشرف تادرس، عن حدوث ظاهرة فلكية تشهدها سماء العالم اليوم الجمعة الموافق 16 تشرين الاول الجاري.

حيث إن الظاهرة تتمثل في القمر الجديد أو المحاق وفي هذا الوقت لن يكون القمر مرئياً في السماء طوال الليل.
فهذا التوقيت هو أفضل وقت في الشهر لمراقبة الأجسام الخافتة مثل المجرات والحشود النجمية والكويكبات والنجوم الخافتة.
حيث إن الظاهرة ليس لها أي أضرار على نشاط الإنسان بصفة عامة على الأرض، ويتابعها هواة الفلك والمهتمين برصد السماء لروعة المنظر وأخذ صور احترافية لها.
وفي وقت سابق، قام علماء بإنشاء أنموذج لعواقب اصطدام الأرض بجسم سماوي آخر، حيث يعتقدون أن القمر ظهر نتيجة لمثل هذه الكارثة.
وأظهرت البيانات أن كوكب الأرض فقد ما يصل إلى 60 في المئة من غلافه الجوي بعد حادثة الاصطدام وظهور القمر.
حيث إن الدراسة تضمنت أكثر من 300 محاكاة تم إنشاؤها باستخدام كمبيوتر خارق.
ووفقاً لهم، فإنه من المعتقد أن كوكباً بحجم المريخ اصطدم بالأرض قبل نحو 4.5 مليارات سنة.
ودرس العلماء مئات السيناريوهات المختلفة من حيث زاوية وسرعة وقطر وطبيعة الجرم السماوي عند اصطدامه بالأرض. وأظهرت النتائج أن كوكب الأرض فقد من 10 إلى 60 في المئة من غلافه الجوي.
وقال العلماء إن البيانات التي حصلوا عليها مفيدة ليس فقط لدراسة التاريخ القديم، بل تساعد على فهم أفضل لكيفية تأثير الاصطدامات الكونية على الكواكب الصخرية خارج النظام الشمسي.


طباعة