كيرا 2 ... روبوت لتشخيص المصابين بكورونا ورعايتهم

ثورة أون لاين:

ابتكر مهندس مصري روبوتاً سمّاه كيرا 2 مهمّته تشخيص المصابين بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) بالإضافة إلى تقديم الرعاية الصّحيّة اللازمة لهم.
حيث صمّم المهندس محمود الكومي (26 عاماً) في أكاديمية "روبوتو" الروبوت كيرا 2 على شكل فتاة بلون أبيض بالكامل، وزوّده بشاشة أماميّة تعرض نتائج المسح لأيّ شخص يقف أمامه، وهو مزوّد بأجهزة استشعار عديدة، لإجراء تحليل لأعراض كوفيد-19، ويتكوّن هيكل الروبوت من قطع مجمّعة مصنوعة بطابعة ثلاثيّة الأبعاد ابتكرها المهندس المصري أيضاً.
حيث إنّ الروبوت يفحص أيّ شخص يمرّ أو يقف أمامه، ثم إخباره صوتيّاً إن كانت درجة حرارته طبيعية أو إن كان يحتمل بإصابته بكوفيد-19.
ويعتبر كيرا 2، نسخة مطوّرة من الروبوت كيرا 1، مزوّد من الجانب الأيمن بحاجز مكتوب عليه: ممنوع الدخول، لمنع المشتبه في إصابته بالمرور.
وقال محمود الكومي "كانت إمكانيات كيرا 1 محدودة، أما كيرا 2 فلديه أجهزة استشعار أفضل لقياس درجة الحرارة بشكل أسرع، ويستطيع الاتصال صوتياً لتقديم النصح والتعليمات، ومزوّد بمانع الدخول لحماية الأماكن الحيويّة من الزوار المصابين".
حيث إنّ استخدام كيرا 2 مفيد في الأماكن المزدحمة مثل البنوك والمطارات والمحطّات، موضحاً أنّ بإمكان الروبوت عدّ الأشخاص الموجودين في نطاقه، وتطهير المكان عندما يتعرّف على شخص مصاب أو مشتبه في إصابته من خلال التعرّف على الوجه.
وفي حالة الإصابة أو الاشتباه بالإصابة، فإنّ الروبوت يطلق إنذاراً، ويبلغ الجهات المعنيّة.
ويتحرّك كيرا 2 على أربعة إطارات، وهو مزوّد بنظام إنترنت الأشياء الذي يتيح التحكّم به عن بعد، ويمكن من خلاله التحكّم في الروبوت من أيّ مكان في العالم.
وقال عبد الباري للوكالة الصينية "عندما سمعنا عن المشروع، تدخّلنا لمساعدته على الفور للوصول للأنموذج المتكامل الثالث من الروبوت، وذلك بتقديم وتسهيل تعامله في مناطق الدعم التقني بوزارة الاتصالات، حيث إنّ الروبوت مصمّم للتعامل مع جميع الأمراض المعدية والتعقيم، ويمكن تطويره مستقبلاً ليشمل تطبيقات أخرى في مجالات مختلفة، لذا فهو مشروع مهم جداً".


طباعة