تقنيات متطوّرة للسيارات تتفاعل مع سلوك السائقين

-011M.jpg

الثورة أون لاين:

تواصل شركات السيارات العالمية توفير المزيد من التطبيقات والبرامج الالكترونية التي تستهدف تعزيز تجربة القيادة وتحقق التفاعل مع السائقين وتتوافق مع سلوكهم وعاداتهم.

فقد أطلقت «فورد» الجيل الجديد من نظام SYNC القادر على فهم سلوك السائقين وتقديم توصيات تناسب عاداتهم وأساليب حياتهم لتكون علاقة السائقين بسياراتهم أكثر متانة مع مرور الوقت، ومن المتوقع في وقت قريب أن تتمكن السيارات من تذكير ملاكها بضرورة إجراء مكالمة هاتفية معتادة، أو ممارسة الرياضة في وقت لطالما فضلوه، أو التوقف لتناول فنجان قهوة في مقهى مفضل.
ويمتلك الجيل الجديد من نظام SYNC للاتصالات والترفيه، والذي تم إطلاقه لأول مرة في السيارة الكهربائية بالكامل موستانج ماك-اي الجديدة كلياً، القدرة على التعلم من سلوك السائقين لتقديم مقترحات ذكية ويجمع بين قدرات التعرف إلى الكلام ونتائج البحث عبر الإنترنت وذكاء تعلم الآلة لتقديم توصيات تستند إلى رحلات السائقين السابقة.
حيث استعرضت فورد نظام الاتصال والترفيه الجديد لأول مرة في أوروبا خلال فعالية افتراضية حصرية، كما كشفت عن ميزة «إعداد السيارة عن بُعد» التي تتيح للسائقين تخصيص سياراتهم الجديدة حتى قبل وصولها، عبر الاختيار المسبق للإعدادات المختلفة بدءاً من أنماط القيادة المفضلة إلى ألوان المقصورة الداخلية.
ويضم الجيل الجديد من نظام SYNC، في «موستانج ماك-إي» شاشة عالية الدقة بقياس 15.5 إنشاً تعمل باللمس.
فيما يتميز الكونسول المركزي بحجمه الكبير وسهولة استخدامه وقراءته كما تم تخصيص واجهة المستخدم وتبسيطها لتمنح السائقين معلومات منظمة وسهلة الفهم، ويتوافر في النظام أدوات التحكم باللمس المألوفة على غرار تقريب الصورة وتغيير اتجاهها، فيما تعزز الأداة المثبتة في الجزء السفلي من الشاشة سهولة الضبط السريع لمستوى صوت الموسيقى أو المكالمات الهاتفية.
وحرصت فورد عند تصميم واجهة الجيل الجديد من النظام على تيسير عملية التنقل بين التطبيقات، بحيث لن يحتاج السائقون لأكثر من لمسة أو اثنتين للوصول إلى أي تطبيق أو معلومات أو عنصر تحكم يحتاجون إليه.
وسيحظى مالكو موستانج ماك-إي بإمكانية تخصيص سياراتهم مسبقاً، بفضل ميزة إعداد السيارة عن بُعد، وتمنحهم هذه الميزة إمكانية إنشاء ملف تعريف شخصي لحفظ الإعدادات المفضلة لديهم، والمواقع التي يتوجهون إليها بصورة متكررة على غرار مكان العمل أو السوبر ماركت وتمكنهم تحديد محطات الشحن القريبة.
كذلك يمكن لمالكي سيارات موستانج ماك-إي تخصيص الإعدادات عبر الإنترنت أو باستخدام تطبيق FordPass للهواتف الذكية، ويتيح التطبيق إمكانية تخصيص إعدادات السيارة المختلفة بما في ذلك أوقات المغادرة اليومية، وإعدادات الراحة المفضلة في المقصورة الداخلية، ومستويات شحن البطارية وغيرها.
ومع توافر ميزة «الهاتف كمفتاح» يمكن لمالكي موستانج ماك-إي استخدام هواتفهم الذكية لفتح سيارتهم، وستتعرف السيارة على السائق القريب لتفتح الأبواب له وتعدل الإعدادات كما يناسبه وتضع نمط القيادة المفضل لديه.
وسيساهم الجيل المقبل من SYNC في تعزيز ثقة سائقي المركبات الكهربائية أثناء القيادة عبر تقديم اقتراحات لمواقع محطات الشحن ووقت الشحن أثناء الرحلات، فضلاً عن توفير إمكانية الوصول إلى معلومات مباشرة وآنية حول محطات الشحن وأسعارها.
أما تقنية «المدى الذكي» فتزود السائقين بمعلومات محدثة حول عدد الكيلومترات التي يمكن لسيارتهم الكهربائية اجتيازها، بناءً على عوامل حركة المرور والتضاريس والطقس.
يوفر الجيل الجديد من نظام SYNC خاصية التعرّف المتقدم إلى فحوى الكلام أثناء المحادثة، ما يتيح للسائق التركيز على الطريق عوضاً عن تذكر أوامر صوتية محددة.
فالنظام يدرك الكلام الطبيعي اليومي بـ 15 لغة أوروبية، ما يوفر للمالكين إمكانية التحدث إلى سياراتهم تماماً كما يتحدثون إلى الركاب، وبالتالي إمكانية التحكم في كل شيء، بدءاً من ميزات الترفيه والتوجيه، وصولاً إلى درجة حرارة المقصورة وإجراء المكالمات الهاتفية.


طباعة