الريح خرافيه ...


ثورة اون لاين :حسين عبدالكريم:

حين تنام الريح لا تنام معها الأمزجه .. تذهب في نزهة تفقدية.. تسأل عن واقع حال الأغصان وتكتب سيرة ذاتيه للزهرة والعصفور .. كنا ننتظر الهبوب على باب النسمه لتقول لنا شيئا جميلا عن المطر .. ونستمزج روح العاصفه لعلها تعرف اخبار المطر... كأنها الريح الآتية من الغرب خرافيه ..تنام مع أثمال الخرافات التاريخيه .. ريح الغرب تحمل قمل الأفكار وجرب القناعات ولا تبشر بالعصفور والزهره ... ما ابشعها الرياح التي تغدر بأحلام الأغصان وفكرة الألحان والطائر .. رياح تجيد القتل ونقل افكار الفجائع ليست السماء أمها والمطر ليس من أخوالها .. هل بوسع عقل الرمل توزيع مناشيره النهضويه على مخيلة الواحات .. وشرعية الشهوات الهمجيه ماذا تقدم لبهائمية الجوع الشرقي والغربي .. وجع واحد يشبه الوقت الخرافي هوان الخراب ابو الخراب وان الرمل الفاجر يشرب نخب خرافات العاصفة الغربيه .. لا طوائف للسخافه ولا اميه في الكون تشفع للجهل الشنيع المعاصر الذي يؤمن بثقافة الفتك بالحياة وقناعات الأحلام البشريه الشريفه .. بعض الأحلام التي تعممها حضارة القتل اوسخ من آلاف المزابل التاريخيه..