منافذ توزيع جديدة


ثورة أون لاين- ديب علي حسن:
صحيح أن الثقافة هي الحاجة العليا للبشرية كما قال القائد المؤسس حافظ الأسد ذات يوم , وقرن القول بالعطاء حين كانت المشيدات والصروح الثقافية على امتداد ساحة الوطن ’ فغدت حاضنة لكل فعل إبداعي خلاق , ولمن لايعرف في سورية أكثر من 500 مركز ثقافي , ناهيك بالقصور الأخرى والدور الكبيرة , وغيرها من المؤسسات الثقافية على امتداد سورية.. ما يعني أن من يريد العمل الثقافي سوف يجد بنيته التحتية .
اليوم الخبر السار الذي انتظرناه طويلا , هو إعلان الهيئة العامة السورية للكتاب عن العمل على خطة شاملة وواسعة للوصول إلى القاريء السوري أينما كان من خلال التعامل المباشر مع منافذ التوزيع الخاصة (المكتبات ) لاسيما إن وجود منافذ البيع في المراكز الثقافية لم يؤت نفعه , ولنا الكثير من الملاحظات عليه , الخطوة جيدة ومهمة بل طال انتظارها لاسيما إن الهيئة العامة السورية للكتاب هي الناشر الأول للكتاب في سورية , إذ بلغ عدد إصدارتها العام الماضي أكثر من 265 عنوانا مهما في مختلف الفنون والاداب والترجمة والعلوم... هذا كله يعني أن صناعة الكتاب في سورية تلقى الرعاية والاهتمام , وعلينا أن نعمل معا من اجل الوصول إلى كل قاريء سوري أينما كان , المكتبات مدعوة لأن تكون على قدر المسؤولية , ونثق أن الخطوة يجب أن تصل إلى اتحاد الكتاب العرب بعد أن يستيقظ من نومه الذي على ما يبدو سيبقى مزمنا ريثما يقضي الله أمرا كان مفعولا .