المرأة السورية والليرة..

ثورة أون لاين - غصون سليمان:

يوم زحف الشر الى حوافي أمان الوطن ، وقفز الغدر والإرهاب والإجرام إلى معظم الأمكنة ، محاولا تضييق الخناق على امننا الاقتصادي ، كانت الليرة السورية الهدف الأول لخزلانها من قبل هؤلاء المرتزقة العابرين لكل المطارح في حدود وزوايا عين الضبط الاقتصادي.. حينها سارعت المرأة العربية السورية بكل تفاصيل فهمها وإدراكها وبعد نظرها،وقياس احساسها لتكون السباقة والمبادر الأول في دعم تلك الليرة حيث وضعت غالبية النساء ولاسيما في محافظة طرطوس كل ما لديهن من فائض مادي من مال ومصاغ من الذهب في بنوك ومصارف الوطن ، خاصة في السنوات الأولى من من الحرب العدوانية على بلدنا ..
مبادرة ما إن سلط الضوء عليها حتى سرى مفعولها في معظم جغرافيا الوطن حيث فهمت النساء من عاملات وسيدات وموظفات ومربيات وكل واحدة من موقعها انها المعنية بشكل مباشر في دعم هذه الليرة ، لأنها المسؤول الأول عن آليات الترشيد و التدبير المنزلي ، وتأمين جميع ضرورات واحتياجات الأسرة المطلوبة في أعقاب معركة وجود متعددة الأشكال والألوان.. فأعلنت بحدسها واحساسها النفير الرمزي والمعنوي لتبقى ليرتنا الضامنة لشبع البطون والحافظة لكرامة المرء بأمان القوة والثبات في وجه كل من أراد أن يخطف هيبتها وعزوتها ، وخصوصيتها الوطنية أمام الدولار الشره والنهم لكل الفوائض والخيرات . .
"ليرتي قوتي " ليس مجرد شعار ا لموسم من الدعم الآني ، بل هو حالة شبه مقدسة يجب أن يعتنقها ويعتمدها جميع أصحاب رؤوس الأموال الميسورين وبكل درجات القدرة والتفاعل من تجار وصناعيين ورجال أعمال ، وما أكثرهم في بلادي التي تحتاج اليوم إلى حنان القلوب بطعم الانتماء الحقيقي للأرض والوطن الذي قدم وأعطى الكثير لجميع أبنائه.. ان دعم الليرة السورية أكثر من واجب وطني ، ومسؤولية اجتماعية ومجتمعية هو ثقافة بناء معرفي في سلم درجات الأمان الاقتصادي من خلال إيداع الدولار وبالكمية المطلوبة .. نحتاج إلى وقفة من التضامن والإخلاص والرأفة لإكساء جسد الوطن الذي تمزق جزء منه بغير إرادته..نحتاج إلى كل النبلاء والشرفاء ممن يحيون ضمير الاقتصاد ويدعمون ليرتهم ،ويكسرون أسعارهم ،ويرأفون بأبناء جلدتهم الذين أعيتهم الحيلة والفاقة والعوز ..
"مشروع ليرتي قوتي" يحتاج الى جيش من الدعم المادي ، كما يفعل الجيش العربي السوري الضامن لبقائنا وانسانيتنا في كل الميادين وهو يثبت قوة الحق في كل شبر من التراب المقدس.