كاوبوي بمرتبة رئيس


ظهر الرئيس الأميركي دونالد ترامب كممثل «كومبارس» في 20 مسلسلا وفيلما في الفترة ما بين عام 1985 و2011، ليبقى ظهوره في الجزء الثاني من سلسلة أفلام «هوم ألون2 « الأكثر جدلا، حيث فضل ترامب لعب دور « كومبارس» بدل تقاضي أجر التصوير في الفندق الذي يملكه « البلازا».
القصة لم تنته هنا، فعلى ما يبدو أن ترامب لم يستطع التخلص من حلمه وشغفه الدائم للتمثيل رغم وصوله الى خشبة المسرح الأكبر في العالم « البيت الأبيض»، ولطالما لعب العديد من الأدوار في السينما الأميركية، ولكن دوما بدور «كومبارس»، يسعى حاليا الى إنتاج فلم يلعب فيه دور البطولة المطلقة، فلم «سياسي عسكري»، ولكن على الطريقة الهوليودية.
المنتج ترامب قرر إنهاء مسلسله الإرهابي في سورية، ببث الحلقة الأخيرة منه حسب تصريحاته خلال هذا الأسبوع، حيث تتضمن الحلقة الأخيرة القضاء على «داعش»، وإعلان النصر على التنظيم الإرهابي في كل من سورية والعراق، وبذلك يكون قد وجد السلم الذي سينزله من على الشجرة السورية.
قد يقول قائل.. هذا هو الإعلام السوري، دائما يشكك في كل انجاز للخصم، وحتى نثبت أن ادعاء ترامب ليس الا مسلسلا وفلما هوليوديا نستشهد بقول حليف الخصم، يقول مصدر مطلع في تنظيم « قوات سوريا الديمقراطية - قسد» :» يقيم أبو بكر البغدادي متزعم تنظيم «داعش» الإرهابي حاليا تحت حراسة مشددة تقوم عليها وحدة من القوات الأمريكية في إحدى الأماكن السرية بمنطقة شرق الفرات»، وأن القوات الأمريكية تقوم بتأخير مقصود لعملية إنهاء وجود مسلحي «داعش» في منطقة هجين بريف دير الزور لإتاحة المجال لتنفيذ مخطط يتضمن تصوير عمليات إنزال «كومندوس» أمريكية في مناطق انتشار «داعش» بريف دير الزور، ليتم الإعلان بعدها عن اعتقال البغدادي وهزيمة التنظيم.
المسلسل الأميركي قد ينتهي هنا، لكنه لاشك يفتح الأبواب مشرعة على جملة من الأسئلة، ويؤكد العديد من الأمور التي طالما نفتها الإدارة الأميركية، ولم يخالج السوريين في حقيقتها الشك يوما، ألا وهو أن «داعش» صنيعة أميركية، وولد واشنطن «الازعر» في المنطقة، انهى مهمته ويجب التخلص منه لهدف أكبر وأجل بالنسبة لترامب.
من عجائب القدر أن يصل شخص الى مرتبة رئيس، وجل حلمه « كومبارس» في أفلام كاوبوي!!.
منذر عيد
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

التاريخ: الأثنين 11-2-2019
رقم العدد : 16906