لونتريث قليلا ؟!

ثورة أون لاين-ياسرحمزه:

كتب وسوف يكتب الكثير عن منطقة القابون الصناعية وإلحاقها بالقانون عشرة واعتراض الصناعيين على تنظيمها لأنها منظمة سابقاً وأكثر من مرة وهي طابو أخضر وليست مناطق صناعية عشوائية كبقية المناطق الأخرى ..

وقد طلب من هؤلاء الصناعيين المغادرة إلى عدرا الصناعية وهم يرفضون , ولهم حججهم وبيناتهم فهم يقولون أن نسبة الهدم في مصانعهم لا تتجاوز العشرة بالمائة وأن هناك غشاً وتزويراً بالتقارير التي قدمت عن المنطقة من خلال إضافة مساحات بالكامل لهذه المنطقة حتى تظهر نسبة الدمار فيها كبيرة . .

وأن هناك 750 منشأة صناعية متوقفة عن الإنتاج دون سبب مقنع إلى الآن وهي تشغل آلاف العمال وتنتج وتصنع مختلف المنتجات التي يحتاجها المواطن والوطن.

أما ان نعمد إلى تخريب منشآتنا بإيدينا وهي شبه جاهزة لمعاودة الإنتاج واعتبارها منطقة تنظيمية فهذا ظلم بيّن وقع علينا،...وهي منشآت نفذت بمليارات الليرات . .

ولم تفلح كافة الاجتماعات مع الحكومة بثنيهم واقناعهم بالتخلي عن منشآتهم والانتقال الى عدرا الصناعية كما اسلفنا.

ايها السادة نحن خارجون من حرب ونحن أحوج مانكون إلى المعمل والمصنع والمدجنة وأي منشأة تساهم في صمودنا في وجه الحرب الإرهابية الكونية ....

فما المانع لو أعدنا النظر ببعض القرارات إذا تبين أن ضررها أكبر من نفعها وما المانع أن تبقى هذه المنشآت ضمن هذه المناطق التي ستنظم وهي منشآت صناعية اقيمت ضمن ابنية حديثة وليست ضمن عشوائيات أي التريث إلى حين أن تنفض سورية عن كاهلها آثار هذه الحرب المدمرة... يمكن بعدها مطالبة هؤلاء الصناعيين أن يغادروا إلى أي مكان وسوف يفعلون عن طيب خاطر بعد أن يكونوا قد عوضوا خسائرهم الكبيرة وبعد ان شعروا ان الجميع معهم.

ولماذا لا يتم الاستماع لهم وإعادة تشكيل لجان كشف أخرى لتبيان الواقع على حقيقته .

أما أن ندمر 750 منشأة صناعية وهو رقم ضخم وكبير جدا جاهزة للدوران والإنتاج فهي كارثة بكل المقاييس الصناعية والتجارية والاجتماعية والنفسية .