دعم العملية الزراعية

ثورة أون لاين-منهل إبراهيم:

هناك الكثير من النقاط الهامة التي يجب التوقف عندها من أجل دعم تجذر الفلاحين في أرضهم وعليه يجب أن يكون في كل عام دراسة جديدة لأسعار المحاصيل الزراعية الاستراتيجية قبل موسمها لتشجيع الفلاحين على زراعتها ودعم زراعة المحاصيل الاستراتيجية وتأمين مستلزمات الإنتاج الزراعي في حينها إضافة إلى ضرورة تأمين المحروقات بأسعار مناسبة للأخوة الفلاحين.

و عند الحديث عن المشكلات التي تعترض المزارعين ومربي الثروة الحيوانية تبرز أهمية تخفيض أسعار الأعلاف وتأمين مادة جاهزة للأبقار وتأمين الأدوية واللقاحات اللازمة للثروة الحيوانية والعمل على إعفاء مربي الدواجن والأبقار من رسوم البلديات ومنع تصدير الخراف والحفاظ على حاجة السوق المحلية .

ومع كل موسم ينقضي يجب الإشارة إلى أهمية تعويض الفلاحين عما تضرروا به، وتفعيل قانون منع الصيد للحيوانات البرية والصيد الجائر للأسماك وحماية الثروة السمكية والأهم من ذلك إعادة النظر بعمل صندوق تخفيف آثار الجفاف والكوارث الطبيعية وإلزام مؤسسة الخزن والتسويق شراء محصول الحمضيات بالأسعار الرائجة في كل موسم إضافة إلى إحداث مركز لتجميع الأقطان في مناطق إنتاجها لخدمة الفلاح واستلام محاصيل القطن من الفلاحين بشكل مدروس ومناسب لهم.

ولايد من افتتاح مراكز أعلاف جديدة واستقدام المزيد من التقنيات التي تسهل على الفلاحين مهمة الزراعة وجني المحاصيل بمساعدة الوزارات المختصة والاتحاد العام للفلاحين ومعالجة جميع الصعوبات والعراقيل التي تعترض العملية الإنتاجية الزراعية.