حملة التحصين

ثورة أون لاين-إسماعيل جرادات:

إطلاق وزارة الصحة حملة تلقيح تحصين أكثر من ثلاثة ملايين طفل من شلل الأطفال من عمر يوم ولغاية خمسة أعوام ، وهذه الحملة تهدف إلى الحماية من الأمراض المشمولة ببرنامج التلقيح الوطني ، وذلك من خلال زيادة الوعي الصحي في المجتمع حول أهمية برنامج التلقيح الوطني، وتحقيق نسبة تغطية فوق 91% والتي تم تحقيقها خلال الحملة الماضية التي نفذت خلال شهر آذار الماضي بجرعات اللقاح كافة، وكذلك حيازة جميع الأطفال المستهدفين ببرنامج التلقيح الوطني على بطاقة اللقاح، وتحسين الوصول للمناطق عالية الخطورة وصعبة الوصول .

الصحة حددت أكثر من 106 مراكز إمداد باللقاح في المناطق الصحية، حيث تم إرسال اللقاحات إلى المناطق الصحية في كل محافظة، وهي تؤكد أن اللقاح آمن ومتوفر بشكل مجاني ولا يوجد مانع من إعطائه للطفل الذي يشكو من أعراض مرضية بسيطة.. ويستهدف برنامج اللقاح كافة الأطفال من دون إبراز أي وثيقة للقاحات الطفل.

طبعا شلل الأطفال هو من الأمراض المعدية التي تصيب الجهاز العصبي للإنسان ويعد الأطفال أقل من عمر خمس سنوات الفئة الأكثر عرضة للإصابة به ، والذي يؤدي إلى الشلل أو الوفاة، وينتقل من براز الشخص المصاب إلى الآخرين عن طريق الأيدي والأطعمة والمشروبات الملوثة بفيروس المرض ، وإن الطريقة الوحيدة للوقاية منه هي التلقيح بلقاح الشلل ، حيث لا توجد تأثيرات ضارة له وهو آمن ومضمون ومستخدم عالمياً ويتم تلقيح كل الأطفال دون الخامسة مع كل حملة تلقيح حتى ولو حصلوا على لقاحاتهم الروتينية من قبل.

وبقاء طفل واحد من أفراد الأسرة دون تلقيح يعرض الباقي للخطر .

ونحن هنا نؤكد على الأهالي مراجعة أقرب مركز صحي ، أو فريق جوال للحصول على هذه الخدمة ، التي تضمن حياة آمنة لأطفالهم وهي مجانية دائماً ، علماً أنّ الأمراض الشائعة مثل الرشح أو الإسهال أو ارتفاع الحرارة البسيط أو إعطاء الأدوية مثل الأدوية المضادة للالتهاب لا تمنع من التلقيح.

طبعا كل مديريات الصحة في المحافظات مستنفرة خلال هذا الأسبوع لإنجاح هذه الحملة التي تعتبر حملة وطنية بامتياز ، كونها تستهدف أكبر شريحة في المجتمع وهي شريحة الأطفال الذين نرى في عيونهم مستقبل البلد .