مرسومان بإحداث كليتي الآداب الثالثة والتربية الثالثة في جامعة حلب.. وتعديل نظام امتحانات الشهادة الثانوية لتشمل الثانويات الشرعية والمهنية والعامة

ثورة أون لاين:
أصدر السيد الرئيس بشار الأسد أمس المرسوم رقم 300 للعام 2012 القاضي بأن تعدل المادة 1 من المرسوم رقم 153 لعام 2011 المتعلق بنظام امتحانات الشهادة الثانوية لتشمل الثانوية الشرعية والثانوية المهنية بفروعها المختلفة المطبقة في جميع الوزارات بالاضافة الى الثانوية العامة بفرعيها العلمي والأدبي.

وفيما يلي نص المرسوم:

 

المرسوم رقم /300/

رئيس الجمهورية

بناء على أحكام القانون رقم /20/ تاريخ 20-3-2001 م ولاسيما المادة الأولى منه.

يرسم ما يلي:

المادة /1/

تعدل المادة 1 من المرسوم رقم 153 لعام 2011 م لتشمل الثانوية الشرعية والثانوية المهنية بفروعها المختلفة المطبقة في جميع الوزارات بالاضافة الى الثانوية العامة بفرعيها العلمي والأدبي.

المادة /2/

يصدر وزير التربية أنظمة امتحانات الشهادات المذكورة في المادة 1 بالتنسيق مع الوزارات المعنية .

المادة /3/

تلغى الفقرة /ب/ج/ من المادة 5 من نصوص المرسوم 153 لعام 2011 م.

المادة /4/

تعدل المادة 12 من نصوص المرسوم بحيث تصبح على الشكل الآتي:

يسمح للطالب الناجح في الثانوية قبل تطبيق أحكام المرسوم والذي لم يستفد من فرصة التقدم بصفة ناجح ويعيد فرصة واحدة للتقدم لامتحانات الدورة الأولى والثانية في الدورات الامتحانية التالية .

المادة /5/

تضاف المادة /12/ مكرر يسمح للطالب الذي رسب في ثلاث مواد على الأكثر في الدورة الأولى وتقدم للدورة الثانية ونجح فيها التقدم لامتحانات الدورة الأولى في الدورات الامتحانية التالية وفي جميع المواد.

المادة /6/

يصدر وزير التربية التعليمات التنفيذية اللازمة لتنفيذ أحكام هذا المرسوم بالتنسيق مع الوزارات المعنية .

المادة /7/

ينشر هذا المرسوم في الجريدة الرسمية .

وأكد الدكتور هزوان الوز وزير التربية في تصريح لوكالة سانا أن المرسوم الجديد اكثر شمولية وفائدة للطلاب وتلبية لمتطلبات العملية التربوية لاسيما لجهة شموله طلبة الشهادة الثانوية الشرعية والشهادة الثانوية المهنية بفروعها المختلفة المطبقة في جميع الوزارات بحيث يتاح لهم التقدم الى دورتين وامكانية التقدم للراغبين ممن رسبوا في ثلاث مواد على الأكثر لتحقيق النجاح والذين يرغبون في تحسين درجاتهم في ثلاث مواد على الأكثر.

واشار وزير التربية الى أن المرسوم 300 يتيح الفرصة للطالب الراسب في الدورة الأولى والناجح في الدورة الثانية التقدم لامتحانات الدورة الأولى في الدورات الامتحانية التالية كما أنه يتيح الفرصة لبعض الطلاب الناجحين قبل تطبيق احكامه بالتقدم الى الدورتين الأولى والثانية في العام التالي تحقيقا للعدالة لأن شروط النجاح في المرسوم رقم 153 تغيرت بحيث لا يسمح للطالب الرسوب في أي مادة.

وأوضح أن تطبيق هذا المرسوم سيتم اعتبارا من العام الدراسي 2012-2013 وهو يشمل الشهادة الثانوية العامة بفرعيها العلمي والأدبي والثانوية الشرعية والثانوية المهنية بفروعها المختلفة .

مرسوم بإحداث كليتي الآداب الثالثة والتربية الثالثة في جامعة حلب

كما أصدر الرئيس الأسد أمس المرسوم رقم 301 للعام 2012 القاضي بأن تحدث في جامعة حلب الكليتان الآتيتان:

كلية الآداب والعلوم الإنسانية الثالثة بجامعة حلب مقرها مدينة منبج .

كلية التربية الثالثة بجامعة حلب مقرها مدينة منبج.

وفيما يلي نص المرسوم:

 

المرسوم رقم /301/

رئيس الجمهورية

بناء على أحكام قانون تنظيم الجامعات رقم 6 لعام 2006.

يرسم ما يلي

المادة /1/

أ/ تحدث في جامعة حلب الكليتان الآتيتان:

كلية الاداب والعلوم الانسانية الثالثة بجامعة حلب مقرها مدينة منبج.

كلية التربية الثالثة بجامعة حلب مقرها مدينة منبج.

ب/ تضاف الكليتان المذكورتان في الفقرة /أ/ إلى الكليات المنصوص عليها في المادة الثانية من اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات الصادرة بالمرسوم رقم 250 لعام 2006.

المادة /2/

ينشر هذا المرسوم في الجريدة الرسمية .

وأكد الدكتور محمد يحيى معلا وزير التعليم العالي في تصريح لوكالة سانا ان صدور مرسوم احداث كلية التربية الثالثة والآداب الثالثة في جامعة حلب في منطقة منبج يأتي في إطار تجسيد ديمقراطية التعليم بحيث اصبح التعليم في متناول الطلاب في كل المدن مشيرا إلى أن احداث هاتين الكليتين سوف يتيح لأبناء منطقة منبج والقرى المحيطة تلقي دراستهم دون أي تكلفة او أي أعباء أخرى.

وأوضح الوزير معلا أن افتتاح أي كلية هو عملية تنموية متوازنة في جميع المحافظات وينعكس على الواقع الاجتماعي والثقافي فيها.