تحيــــــــــــة لـــــــــروح المعلــــــــــم نذيــــــــــر نبعــــــــــــــة

أنجز التشكيلي علي مقوص مجموعة جديدة من اللوحات بأسلوب تعبيري أقرب إلى التجريد حملت عنوان «ومضات عشق لروح نذير نبعة» تحية للفنان المعلم الراحل وهي من الحجم المتوسط والكبير.
هذه اللوحات التي رسمها مقوص ما بين عامي 2015 و 2018 يعرضها للجمهور في صالة تجليات حيث قال في تصريح لـ سانا: «في أواخر السبعينيات من القرن الماضي كانت بداية تعرفنا كفنانين شباب على الراحل نبعة ولمسنا ما لديه من إنسانية وملاذ واحتضان فكان معلماً وأباً روحياً حملنا منه القيم الوجدانية والمعرفية وتعرفنا على وعي تشكيلي كان له عميق الأثر على تكوين مفهوم ثقافة اللوحة وفلسفتها لدينا».
وتابع مقوص: كثيرا ما كنت الوذ به لأعرف أين أضع قدمي في مسيرة الفن التشكيلي وكنت أسافر من اللاذقية إلى دمشق حيث بيته ومرسمه المفتوحان لطلابه على مدار الوقت ليشاهد دراساتي وأتلقى ملاحظاته التي لطالما أثرتني ثم أعود وأنا أشعر أن ثمة تغييرات طرأت على رؤيتي للعمل الفني بتأثير من ملاحظاته العميقة.
التاريخ: الاثنين 11-2-2019
رقم العدد : 16906