مجلـــــــة شـــــــامة تبتكــــــــر عالمـــــــاً ملونـــــــاً

مجلة شامة الصادرة عن الهيئة العامة السورية للكتاب في وزارة الثقافة استطاعت أن تخطو خطى ثابتة وواثقة جعلت منها الخيار المفضل لذوي الأطفال في مرحلة الطفولة المبكرة عبر المعلومات التي تقدمها والمتوافقة مع عمرهم واهتماماتهم.
ووفق ما أوضحت أريج بوادقجي رئيس تحرير المجلة لـ سانا الثقافية فإن المكانة التي وصلت إليها شامة كانت حصيلة خطة منهجية شهرية مشيرة إلى أن خصوصية المجلة تأتي من كونها موجهة للأطفال من عمر 4 إلى 7 أو 8 سنوات ما يتطلب التركيز على تقديم قيمة تربوية معينة يستوعبها الطفل ويكون صورة عنها في ذهنه.
وعن مراحل العمل على المجلة تحدثت بوادقجي أنه بعد وضع الخطة الأولية للعدد يتم الانتقال إلى المرحلة الثانية حيث يجري التواصل مع الكتاب والرسامين القادرين على التعبير عن هذا الموضوع بالتنسيق مع هيئة تحرير فنية وأدبية تتكون من كتاب ومترجمين ونقاد وفنانين تشكيليين.
أما استلام النصوص عن طريق كتّاب معتمدين, إضافة إلى نصوص ترد إلى صفحتها ويتم فرزها وتقييمها على أساس جودتها اللغوية والقصصية والتزامها بالمفاهيم التربوية ليصار إلى نشرها أو رفضها مع بيان سبب ذلك.
ويؤكد كادر المجلة على التفاعل والتواصل المباشر مع الأطفال للتعرف على ردود أفعالهم والاستفادة من أفكارهم فابتكرت شامة مجموعة قنوات التواصل مع الأطفال أولها كان البطاقة البريدية التي يستطيع الأطفال إرسال رسوماتهم وكتاباتهم لتنشر على صفحات المجلة.
أما قناة التواصل الأخرى بحسب بوادقجي فهي صفحات التواصل الاجتماعي حيث يتم نشر كل ما يتعلق بالمجلة ومعرفة صداها لدى الأطفال كما أنها تؤمن سبلاً مختلفة للتواصل مع الأهالي والأدباء والفنانين.
وتنظم شامة دوريا فعاليات مخصصة للأطفال في المدارس والنوادي والشوارع والحدائق يتم فيها توزيع أعداد المجلة على الأطفال وتعريفهم بها مع جعلهم يقومون بنشاطات فنية منوعة.
التاريخ: الخميس 14-3-2019
رقم العدد : 16931


طباعة