مسرح... «حياتكم الباقية» مستمرة على مسرح الحمراء... في مركب واحـد.. ولتكـن حياتنـا الباقيـة

 

 

«كلنا في مركب واحد إذا ما حلّ بنا الطوفان فلنلق بكل الأحمال كي ننجو بأنفسنا ولتكن حياتنا هي الباقية».
يتابع جمهور المسرح مسرحية «حياتكم الباقية» تأليف وإخراج سهير برهوم على مسرح الحمراء بدمشق يوميا حتى الثالث من الشهر القادم.
تعكس المسرحية الواقع المعاش وإرهاصات الحرب التي ضربت البلاد بما يحمل هذا الواقع من مرارة, ضغوطات وهموم تثقل كاهل الناس, الى ظهور شخصيات وأنماط اجتماعية أفرزتها الحرب وخلال كل ذلك تتسلل قصة حب بسيطة تجمع بين شاب وفتاة تقف بوجههما عوائق اجتماعية موروثة. اذ نتابع في العمل عدة شخصيات تشكل انموذجا حقيقيا يظهر من خلال مسيرتها موضوع غياب الاخلاق والمبادىء حيث يأتي ذلك على لسان مدرس اللغة العربية الذي يتساءل اين هي الاخلاق التي تجعل من تلميذ على مقعد الدراسة هاربا فاقدا لأهله حائرا كيف يجد قوت يومه نادلا في مقهى» الذي اصبح يرى كل شيء فعل ماضٍ ليس لديه أمل بالحياة «بقوله»حياتنا كلها فعل ماض»وهذا كله بسبب الظروف القاسية التي مر بها من فقدان اهله وحالة التشرد التي يعيشها وهو يمثل شريحة واسعة من اطفال هذه الحرب.
وقد جاء «الديكور الشرطي» موائما للعرض المغرق في الواقعية والذي حقق نجاحا من خلال البساطة في طرح المواضيع الاجتماعية وتناقضاتها وكان من المرونة حيث تم تغيير الديكور عدة مرات وفقا لتغير المشاهد في المسرحية حيث نراه في احد المشاهد منزلا وفي مشهد اخر ملجأ واخر مشهد عزاء، اضافة الى اختيار الازياء الموحدة بهدف تحقيق مقولة العمل الذي تأرجح ما بين الكوميدي والتراجيدي كما تؤكد مخرجة وكاتبة العمل سهير برهوم ليجتمع في النهاية الجميع في مركب واحدة ليبدؤوا التجديف معا بهدف الخلاص.
أرادت برهوم أن تؤكد في مسرحيتها على ضرورة أن نرمي أحمالنا من أفكار بالية ورجعية وسلوكيات خاطئة جانباً لأننا في النهاية كلنا في مركب واحد، والأفضل أن نذهب باتجاه النجاة لأن حياتنا هي الأهم.
المسرحية من تمثيل كل من موفق الأحمد- ناصر الشبلي- جمال نصار- علي القاسم- فادي حموي- تماضرغانم- رشا الزغبي- جوري يوسف- سليمان قطان- راوند فياض والطفلان شادي جان وغسان رحال.
يذكر ان في جعبة المخرجة سهير برهوم اضافة الى «حياتكم الباقية» عملين مسرحيين آخرين هما مونودراما «أما بعد» و«ليلة الوداع».
نعيمة الإبراهيم

التاريخ: الثلاثاء 30-4-2019
رقم العدد : 16967