روزنامة ثقافية

 

دعــوة للمشــــاركة بمعــــرض «مغـــــادرة 24»

دعت صالة «ألف نون» للفنون والروحانيات الفنانين التشكيليين السوريين إلى المشاركة بمعرض «مغادرة 24» بالتعاون مع وزارة الثقافة واتحاد الفنانين التشكيليين السوريين.
ويهدف المعرض إلى التعرف على العوالم الإنسانية والوجدانية للجندي السوري وتحويلها لحالات فنية لتوثيقها بأعمال تصويرية ونحتية والارتقاء بالعمل الفني إلى مستوى يليق ببطولات الجيش العربي السوري.
وفي تصريح لوكالة سانا أكد مدير الصالة الفنان التشكيلي بديع جحجاح أن الجندي السوري لم يخلق ليقاتل ويدافع عن الوطن فحسب فهو مرتبط بعالمه الخاص وبيئته وأسرته لذلك كثيرا ما يضطر حتى في أوقات الحرب والظروف الاستثنائية أن يطلب مغادرة ساحة القتال لرؤية أسرته.
وعن آلية المشاركة بالمعرض أشار إلى أنه بإمكان جميع الفنانين المشاركة ما بين الـ15 من حزيران و الـ15 من تموز المقبل بتقنيات حرة في مجال التصوير على أن يكون قياس العمل 48 ضرب 48 سم وفي مجال النحت بقياس 24 ضرب 24 سم حيث ستعرض الأعمال على لجنة تحكيم مختصة لاختيار الفائز منها ومنح جوائز مالية وعينية.

 

الهيئـــة العامـــة للكتــــاب ومنافـذ جديـدة

قدمت الهيئة العامة السورية للكتاب خلال السنوات الأخيرة عددا كبيرا من الاصدارات المؤلفة والمترجمة, التي وصلت العام الماضي إلى اكثر من 265 عنوانا مهما, وقد وجدت صدى طيبا لدى القراء والمتابعين, من حيث الموضوعات وجدة الطرح, والسعر الذي يكاد يكون اقل من الكلفة, ومن اجل الوصول إلى اكبر عدد من القراء كانت المعارض الجماعية والفردية التي شاركت بها الهيئة, ناهيك عن بيع المنشورات, من خلال منافذ المراكز الثقافية الموجودة في المحافظات كافة, ولكن على ما يبدو أن ثمة صعوبة أحيانا بالوصول إلى هذه المنافذ, فكان لابد من العمل للوصول إلى القارئ اينما كان, من هذا المنطلق أعلنت الهيئة العامة للكتاب عن طرحها لفكرة التعاقد مع المكتبات العامة في المدن السورية, لتوزيع المنشورات الصادرة عن الهيئة, وهذه خطوة مهمة جدا, ومن الضرورة بمكان أن تفعل بسرعة, وان يتم العمل على نشرها حتى في مراكز المدن الصغيرة, وأن يبقى الحسم قائما كما هو في المراكز الثقافية, وهذا سوف يؤدي إلى حراك حقيقي في سوق الكتاب, نامل أن تجد هذه الخطوة طريقها إلى التنفيذ بسرعة كبيرة, وأن تكون مضبوطة الإيقاع.

التاريخ: الخميس 13-6-2019
الرقم: 16999